19 كانون‌الثاني 2019م
آخر تحديث: 19 كانون‌الثاني
 
 









 

القَسَم الباطل
 
الدخول وتحريم البنت
 
الاتفاق على الزواج
 
إنسداد الإصلاح
بعد التغييرات السياسية التي شهدتها العديد من دول العالم، منها بلاد شرق أوسطية، وما تبعتها من تغييرات اجتماعية وثقافية، كان من نتائج ذلك فشل وربما انسداد في إصلاح الواقع، ورغم تفاوت نسب هذا الفشل، لكنه كان نكسة جديدة لشعوب تعاني من أزمات متفاقمة. بالإضافة إلى فشل "إسلاميون" حكموا عدة بلدان في كل شيء إلا في صناعة الفوضى، وإشاعة الفساد، وتفتيت المجتمع، وتخريب البلاد، لكنهم في الوقت نفسه، أجادوا في بناء قصورهم ومقرات أحزابهم وشركاتهم، وهو ما زاد الطين بلّة.
إزاء ذلك كله، وقد دبّ اليأس في نفوس كثير من الناس، أخذت تبرز _بين حين وآخر_ أفكار عن أنه لا أمل في الإصلاح، وإن هذا الزمن هو زمن الظهور، وإن الإصلاح لن يبدأ ويتحقق إلا عند ظهور إمام العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف).
 
التحدّث مع الأجانب للمطلقة
 
أي ذكر نقرأه بالصلاة؟
 
جمع المال لشراء سيارة والخمس
 
تأخير دفع الخمس
 
صورة المرأة على الفيسبوك
أنا مشترك بـ(الفيس بوك)، وهو أحد أكبر مواقع التواصل الاجتماعي. في الآونة الأخيرة، لاحظت أحد المؤمنين يسجّل إعجابه (Like)بصور نساء محجّبات يضعن صورهن على صفحاتهن بـ(الفيس بوك)، وقد استغربت من الأمر وتكراره، فأحببت التأكد من جواز هذا السلوك وعدمه، فراسلت هذا المؤمن وسألته عن ذلك، فقال لي: (وما المانع، هي محجّبة؟!). فقلت له: (إذا كان يجوز ذلك، فلماذا لا تضع صورة زوجتك أو ابنتك ليبدي الآخرون إعجابهم بـها)!
وسؤالي هو: هل يجوز للمؤمن إبداء الإعجاب بمثل هذه الصور؟! وأساساً هل يحق للمرأة أن تضع صورتها أمام كل الناس وهم ينظرون إليها، ومن ثمّ يقوم الرجال بإبداء إعجابهم بهذه الصورة، أو يعلّقون بكلمات: (منوّرة)، (سيدتي الجميلة)، (ما أجملكِ أختي!)، (يسلم القمر)، (منوّرة الكون)؟
 
ذهاب الزوجة للمسجد
 



 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG