رقم الخبر: 12762       تاريخ النشر: 17 ذو الحجّة الحرام 1438

بمناسبة عيد الله الأكبر
المؤمنون يهنئون سماحة المرجع الشيرازي دام ظله

قال مولانا رسول الله صلى الله عليه وآله في يوم غدير خم: معاشر النّاس! إن عليّاً والطيبين من ولدي، هم الثّقل الأصغر، والقرآن الأكبر، فكل واحد منبئ عن صاحبه، وموافق له، لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض، هم أمناء الله في خلقه، وحكماؤه في أرضه، ألا وقد أدّيت، ألا وقد بلّغت، ألا وقد أسمعت، ألا وقد أوضحت، ألا وإن الله عز وجل، قال، وأنا قلت عن الله عز وجل، ألا إنّه ليس أمير المؤمنين غير أخي هذا، ولا تحل إمرة المؤمنين بعدي لأحد غيره..
بمناسبة حلول عيد الله الأكبر، عيد الغدير الأغرّ، الذي أتمّ الله سبحانه فيه النعمة على المؤمنين والمؤمنات وأكمل لهم دينه العظيم بتنصيب مولانا أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب صلوات الله عليه وليّاً على الخلق أجمعين من بعد حبيب إله العالمين النبي الأكرم صلى الله عليه وآله، وفد الكثير من العلماء والفضلاء والشخصيات وطلاب الحوزة العلمية وجمع غفير من المؤمنين والمحبّين لآل بيت النبي الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين من قم المقدسة وطهران وباقي المدن الإيرانية، ومن العراق، وفدوا على بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة قم المقدسة صباح اليوم السبت للسابع عشر من شهر ذي الحجة الحرام 1438 للهجرة (9/9/2017م) وقدّموا التهاني لسماحته.
بعد أن بادلهم سماحته التهاني والتبريكات، دعا للمهنئين ولجميع المؤمنين والمؤمنات بقبول الأعمال والطاعات والتوفيق في طريق خدمة أهل البيت سلام الله عليهم أجمعين.