رقم الخبر: 13035       تاريخ النشر: 23 جمادى الآخرة 1439

بيان المجلس السياسي للعمل العراقي بمناسبة قرب موعد انتخابات مجلس النوّاب العراقي

مع قرب موعد انتخابات مجلس النواب العراقي، أصدر المجلس السياسي للعمل العراقي التابع للمرجعية في مدينة بغداد، أصدر بياناً على خلفية انطلاق الحملات الانتخابية المبكرة. وجاء في بيان المجلس:
ينظر المجلس السياسي بقلق شديد إلى الأشهر القادمة وما قد يرافقها من خروقات للقوانين الانتخابية.
وأضاف البيان: وإذ نبارك انطلاق الحملات الانتخابية بصورة مبكّرة مما يؤكّد ترسخ الذهنية الديمقراطية والتنافس الشريف بين المرشّحين ، فإنّنا نحذّر من شيئين لهما عظيم الأثر السلبي على الديمقراطية، وهما:
1. التسقيط الذي لا يستثني أحداً، لأنه خطير على توجّهات الناخبين وميولهم، ويندرج خارج إطار العملية الانتخابية والتنافس الشريف.
2. استخدام الرموز الدينية في الترويج لأفراد أو قوائم انتخابية، لأنه خروج واضح على حرمة الرموز وعلى القانون الانتخابي الذي يحظر مثل هكذا تصرّفات.
هذا، وختم المجلس السياسي للعمل العراقي بيانه بقوله: إنّ الانتخابات عرس ديمقراطي، وليده التداول السلمي للسلطة، وهو ما نسعى إليه جميعاً ضمن القانون والأعراف الديمقراطية ووصول الأجدر إلى البرلمان المقبل.