05 كانون‌الأول 2020م
آخر تحديث: 05 كانون‌الأول
 
  رقم الاستفتاء: 103       تاريخ النشر: 12 ذو الحجّة الحرام 1432









 
 
 

البيتوتة في الحرم

سؤال: إذا أردت أن تسقط البيتوتة عنّي في مني أثناء الحجّ ليلة 11 من ذي الحجّة، فيجوز أن أذهب إلي الحرم وأؤدي أعمال الحجّ من طوافات وصلاة وسعي وذکر إلي منتصف الليل. ولکن متي أخرج من السکن هل بعد صلاة المغرب مباشرة؟ وإلي متي أظل أشتغل بالعبادة؟ من المعروف أنَّ سماحة المرجع الشيرازي دام ظله يخيّر بين النصف الأول والثاني، فإذا أردت اختيار النصف الأول ما هي فترته، هل هي من أذان المغرب إلي الساعة 12:30 منتصف الليل؟ وإذا بقيت أکثر في الحرم هل يضر ذلک بالحجّ؟


جواب:
يصحّ، ولکن عليه أن يشغل جميع وقت البيتوتة الأول وهو من أول غروب الشمس إلي منتصف الليل أو الثاني وهو من أول منتصف الليل إلي طلوع الفجر، بالنسک والعبادة کالصلاة وقراءة القرآن والأدعية، ويعرف نصف الليل بأخذ مقدار ما بين غروب الشمس وطلوع الفجر وتقسيمه إلي نصفين، والبقاء أکثر في الحرم جائز.

 
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG