21 أيلول 2019م
آخر تحديث: 21 أيلول
 
  رقم الاستفتاء: 1059       تاريخ النشر: 24 رمضان المبارك 1437









 
 
 

تذكّر الموت!

سؤال: أنا أتذكر الموت في كل لحظة أعيشها، وهذا الشيء يسبب لي مشاكل كثيرة مثل الكآبة وعدم التحدث مع الآخرين والانعزال والكوابيس وعدم النوم، ولست مقتنعاً بأي شيء، فما هو الحل؟
جواب: الحل النافع هو ما أمر به القرآن الحكيم من الوسطية في الأمور، بمعنى التوسّط حتى في مثل تذكر الموت، فيجعل في ذاكرته نصيباً للموت بمقدار يستطيع من خلاله الإحجام عن الذنوب، والإقدام على فعل الخير والعمل الصالح، والولوج في المجتمع ومزاولة الأعمال اليومية المتعارفة، ويستعين بالله تعالى في أن يوفقه في ذلك ويجعله من المتوسطين في الأمور وأن يذهب عنه الإفراط والتفريط فيها إن شاء الله تعالى.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG