17 تشرين‌الثاني 2018م
آخر تحديث: 17 تشرين‌الثاني
 
  رقم الاستفتاء: 1064       تاريخ النشر: 9 شوال المكرّم 1437









 
 
 

الحجاب في بيت أهل الزوج

سؤال: أنا فتاة متزوّجة حديثاً وأسكن مع أهل زوجي وإخوانه، وأحياناً يرونني من غير حجاب، وهذا غير مقصود منّي، أي أنهم يدخلون البيت فجأة، فما هو الحكم في ذلك؟
جواب: المرأة المؤمنة التي تعيش مع أهل زوجها ينبغي لها أن تحافظ دائماً على حجابها، وخاصة فيما إذا كان لزوجها أخ بالغ، وكان يدخل بلا استئذان، فإنها عند مظان مجيء أخ الزوج تهيّئ حجابها وتتحفّظ، علماً بأنه ينبغي لأخ الزوج ألاّ يدخل البيت إلّا بعد الاستئذان، وقد جاء عن الإمام الصادق (عليه السلام) قال: (إذا استأذن أحدكم فليبدأ بالسلام، فإنه اسم من أسماء الله عزّ وجلّ، فليستأذن من وراء الباب قبل أن ينظر إلى قعر البيت، فإنما أمرتم بالاستئذان من أجل العين، والاستئذان ثلاث، فإن قيل ادخل فليدخل وإن قيل ارجع فليرجع، أولهنّ يسمع أهل البيت، والثانية يأخذ أهل البيت حذرهم، والثالثة يختار أهل البيت إن شاؤوا أذنوا، وإن شاؤوا لم يأذنوا، فليرجع. كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) إذا أتى باب قوم لم ينصرف حتى يؤذن بالسلام ثلاث مرّات).
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG