18 آب 2019م
آخر تحديث: 18 آب
 
  رقم الاستفتاء: 1077       تاريخ النشر: 7 ذو القعدة الحرام 1437









 
 
 

تأخّر الموظف عن الدوام

سؤال: الموظّف الذي يهدر بعض الوقت أثناء الدوام مما يسبب تأخيراً في معاملات الناس، وربما يسبب الأذى، مادياً ومعنوياً، لهم، هل هذا الموظّف مأثوم؟ وما حكم الراتب الذي يتقاضاه؟
جواب: قال الله تعالى وهو يعدّ صفات المؤمنين: «والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون» المؤمنون:8، والوظيفة أمانة في ذمّة الموظّف، كما إن الموظّف بقبوله الوظيفة، في حكم من تعهّد بأداء ما عليه تجاه وظيفته، مما يعني أن كل تقصير منه في أداء مهمّته، إذا كان يسبّب أذى أحد مادياً كان أو معنوياً، فإنه يكون مأثوماً عند الله تعالى ورسوله وأهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين، ومبغوضاً عندهم وعند الناس ولا يرى البركة من راتبه الذي يتقاضاه.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG