05 كانون‌الأول 2020م
آخر تحديث: 05 كانون‌الأول
 
  رقم الاستفتاء: 108       تاريخ النشر: 15 ذو الحجّة الحرام 1432









 
 
 

العادة في العمرة المفردة

سؤال: فتاة جاءها الحيض لمدة أربعة أيام واستخدمت حبوباً لإيقافه، لأنها کانت تريد الذهاب إلي مکّة، فتوقّف لمدة يوم، وفي اليوم التالي رأت الدم وکان بمواصفات دم الحيض لکنها توقعت أنه استحاضة، ودخلت مکّة وأتمت أعمال العمرة واستمر نزول الدم لمدة ثلاثة أيام إلي أن خرجت من مکّة، وتوجّهوا لزيارة الرسول الأکرم صلي الله عليه وآله في المدينة المنورة، فتوقّف لمدة يوم وعاد نزول الدم، فهل يعتبر حيضاً أم استحاضة أم ماذا؟ وما تکليفها بالنسبة للعمرة؟


جواب: الدم - في فرض السؤال - حيض وعليها إعادة الطوافين: العمرة والنساء وصلاتيهما بنفسها إن أمکن لها ذلک، وإلا استنابت من يأتي بهما عنها.

 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG