17 تشرين‌الأول 2017م
آخر تحديث: 16 تشرين‌الأول
 
  رقم الاستفتاء: 1115       تاريخ النشر: 11 صفر المظفّر 1438









 
 
 

الرسائل بين المخطوبَين

سؤال: أنا فتاة أحبّ ابن خالتي، لأنه شخص ملتزم وذو أخلاق وبطريقة ما حدث تواصل بيني وبينه بواسطة الرسائل بالموبايل، وليس بالمكالمة المباشرة، وأهلي وأهله يعلمون أننا إذا شاء الله سوف نكون لبعض وهم يعلمون بتواصلنا، وسؤالي هو: هل الرسائل بيننا حرام
جواب: جاء في الحديث الشريف بأن المحادثة بين المرأة والرجل غير المحرم عليها هي من مصائد الشيطان، وكذلك ما في معنى المحادثة من مراسلة ونحوها، وعلى الإنسان المؤمن ذكراً كان أم أنثى اجتناب مثل ذلك حتى وإن كان بزعم المقدمة للزواج، فإنه لا ينبغي للمؤمنين والمؤمنات مثل ذلك. ويمكنهما لتجنب الوقوع في المحذور أو المكروه إجراء صيغة الزواج ولو المؤقت.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG