15 كانون‌الأول 2017م
آخر تحديث: 14 كانون‌الأول
 
  رقم الاستفتاء: 1128       تاريخ النشر: 12 ربيع الأول 1438









 
 
 

الدخول بمحادثات مختلطة

سؤال: أنا فتاة، وأدخل في مجموعات التواصل الاجتماعي، وهي مختلطة، فيها رجال ونساء، والنقاش ديني، وقد تحصل أحياناً مشادة في الكلام وحدّيّة، فهل يجوز لي إقحام نفسي في مثل هذه المجموعات والدخول في الحوار والنقاش معهم مع مراعاة الحشمة والتزام الحدود؟
جواب: تجب رعاية الضوابط الشرعية والشؤون الإسلامية، وإن كان الاجتناب أفضل للحديث الشريف القائل بأن محادثة الأجنبيين من مصائد الشيطان، والحديث القائل بأن النبي الكريم (صلى الله عليه وآله) كان يأخذ على النساء عند البيعة أن لا يحدّثن الرجال إلاّ المحارم.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG