13 كانون‌الأول 2017م
آخر تحديث: 13 كانون‌الأول
 
  رقم الاستفتاء: 1130       تاريخ النشر: 19 ربيع الأول 1438









 
 
 

غفران الذنوب

سؤال: ورد في القرآن الكريم ما مضمونه أن الله يغفر الذنوب جميعاً، السؤال كيف يغفر الذنوب جميعاً، مع أنه ورد في الروايات أن الذنوب مع العباد لا تغفر إلّا بعد التحلل من صاحبها، وهل يكون يوم القيامة موقف بين الطرفين، فيقوم الله (عزّ وجلّ) بإرضاء الطرف الآخر لكي يعفو عن مرتكب الذنب بعدما تاب لله، وتاب الله عليه، ووعده الله بالغفران؟
جواب: الذنوب الصادرة من الإنسان على قسمين:
1- مرتبطة بالإنسان نفسه، وعصى الله فيها، فإنّ الله غفور رحيم.
2- مرتبطة بغيره فعلاجها ما ذكرتم ونُقل في الروايات، لأنها من حقوق الناس، والله لا يغفر الذنب الذي صدر من الشخص في حقّ غيره، فإنّ الله عادل حكيم، نعم، قد يعوّض الطرف الآخر حتى يرضى بالعفو عن المذنب.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG