28 حزيران 2017م
آخر تحديث: 28 حزيران
 
  رقم الاستفتاء: 1134       تاريخ النشر: 29 ربيع الأول 1438









 
 
 

الإسلام رحمة أو إرهاب؟!

سؤال: المنتمون إلى التنظيمات التكفيرية الإرهابية يقولون أننا نسير على منهج القرآن والسنة النبويّة، وهو ادّعاء يستند إليه إعلاميون ومثقفون في الغرب والشرق من غير المسلمين في مهاجمته للإسلام بحجّة أنه دين إرهاب!! هل من إجابة موجزة واضحة تفنّد هذه الرؤية عن الإسلام الذي جاء به من أرسل رحمة للعالمين؟
جواب: نعم، إنّ الجواب الموجز والواضح هو: اختيار السماء اسم «الإسلام» لدين خاتم الأنبياء والمرسلين، فإنّه من السلم والتسليم، ويدلّ عليه قول الله تعالى: «يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافّة» البقرة:208، وقوله سبحانه لرسوله الكريم: «وإن جنحوا للسَلم فاجنح لها» الأنفال:61، وقوله (عزّ وجلّ) وهو يصف نبيّه الكريم ويعرّف هدف رسالته: «وما أرسلناك إلاّ رحمة للعالمين» الأنبياء:107، وغير ذلك من الآيات الكريمات، مضافاً إلى التاريخ المشرق للرسول الكريم (صلى الله عليه وآله) في مثل فتح مكّة، حيث قال لهم: اذهبوا فأنتم الطلقاء، ومثله تماماً فتحُ الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) البصرة وانتصاره على جيش الجمل، حيث إن مُناوئيهم قتلوا ونهبوا وأفسدوا، فلم يكن منهم (عليهم السلام)إلاّ السلم والسلام، ومناوئو شيعتهم اليوم على خُطا أسلافهم من القتل والإفساد، والإسلام منهم براء.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG