20 نيسان 2019م
آخر تحديث: 20 نيسان
 
  رقم الاستفتاء: 1288       تاريخ النشر: 26 رجب المرجّب 1440









 
 
 

التعامل بالمثل بين الزوجات

سؤال: إذا كان الزوج في اليوم الذي يكون فيه مع زوجته الثانية يعود مبكِّرًا إلى المنزل، ويكثر الجلوس فيه، فهل يجب عليه عمل المثل مع زوجته الأولى؟ وفي حال أنّه لا يفعل المثل، هل يعتبر مأثومًا، وخاصة أنّ الزوجة الأولى تعلم بذلك، ولكنّه يعتذر لها بكلمة: هذا بيتي.. وهذا بيتي أجلس متى أشاء.. وأخرج متى أشاء من أي البيتين؟
جواب: العدالة بين الزوجات التي أمر القرآن بـها هي شرعًا عبارة عن: معاشرة كل منهنّ بالمعروف وبحسب شأنـها، ورعاية حق كل منهن في القسْم والنّفقة.. والتّخلّف عن شيء من ذلك يجعل الإنسان مصداقًا لنهي القرآن الكريم: «فإن خفتم ألّا تعدلوا فواحدة» النساء:3، بل ومصداقًا للحديث الشريف القائل ما معناه: بأنّ الله سبحانه يَحشر من لم يعدل بين زوجاته في نصف من بدنه ويساق – والعياذ بالله – إلى النّار.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG