17 حزيران 2019م
آخر تحديث: 17 حزيران
 
  رقم الاستفتاء: 1321       تاريخ النشر: 9 شوال المكرّم 1440









 
 
 

معالجة العادة السريّة

سؤال: أنا شاب أبلغ من العمر 19 عامًا، أتمنى من جنابكم المساعدة إذا أمكن، حيث أعاني طيلة الوقت من الحاجة الجنسية، وأنحو إلى ممارسة العادة السريّة، وقد حاولت التوقّف وكبت نفسي، ولكن الحاجة في ازدياد يومًا بعد يوم، وأنا لا أريد ارتكاب الحرام، فكيف السبيل لمواجهة هذه الحاجة؟
جواب: الاستمناء أو العادة السريّة من المحرّمات الشرعية، وقد ورد النّهي الشّديد عنها في العديد من الروايات، مثل ما عن فقه الرضا(عليه السلام) أنّه سُئل الإمام الصادق (عليه السلام) عن الخضخضة (العادة السريّة، الاستمناء)؟ فقال: (إثم عظيم قد نهى الله تعالى عنه في كتابه، وفاعله كناكح نفسه، ولو علمت بمن يفعله ما أكلت معه..)، فقال السّائل: (فبيّن لي يا ابن رسول الله من كتاب الله نهيه؟ فقال: قول الله تعالى: ((فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون))، وهو ممّا وراء ذلك..). وبعض الذنوب أهون من بعض، والذنوب كلّها عظيمة عند الله، لأنّها معاصي، وإنّ الله لا يحب من العباد العصيان، وقد نهانا الله عن ذلك، لأنّها من عمل الشّيطان «إن الشيطان لكم عدو، فاتخذوه عدواً، إنما يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير» فاطر: 6، وإذا أراد الإنسان الابتعاد عن مثل هذه الموبقات فالّلازم القيام بالأمور التّالية:
1- الإسراع في الزّواج، والأفضل الزّواج الدّائم ورعاية البساطة فيه، كما يجوز الزّواج المنقطع بشرائطه، وللتّسهيل في أمر الزواج ينبغي المداومة على قول: «أستغفر الله ربي وأتوب إليه» مائة مرة صباحًا ومائة مرة مساءً، والمواظبة على قراءة السّور الأربع:
الكافرون، والتّوحيد، والفلق، والنّاس في كل يوم مرّة صباحًا ومرّة مساءً.
2- ملء أوقات الفراغ بالدّراسة والرّياضة وما أشبه، وتعلّم الحِرَف النّافعة كالكومبيوتر مثلًا.
3- كثرة الاشتراك والحضور في المجالس الحسينية، أو الاستماع إلى الأشرطة الحسينية.
4- الإكثار من الصّيام، والمسارعة في إزالة شَعر العانة والإبطين واجتناب كل ما يؤدّي إلى هيجان الشّهوة.
5- المحافظة على أوقات الصّلاة وأداؤها بخشوع وخضوع، فإنّ الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، وفي الحديث الشريف أنّ الشيطان يهاب الإنسان مادام يواظب على صلاته ويؤدّيها كاملة في أوّل وقتها، فإذا تهاون فيها تجرّأ على إغوائه.
6- المواظبة على قراءة الأدعية والزّيارات الواردة عن الأئمة الأطهار (عليهم السلام) والتوسّل بهم.
7- غضّ البصر عمّا حرّمه الله تعالى، وعدم المشاهدة والتّفكير في كلّ ما يثير الرّغبة الجنسية.
8- تأسيس هيئات حسينية لإقامة الشّعائر والمجالس الحسينية وتعليم تجويد القرآن والأحكام الشرعية وتشجيع الآخرين على المساهمة والحضور والمشاركة.
9- القيام بتعلم علوم النّبي الكريم وأهل بيته الطّاهرين وتعليمها للآخرين عبر محاضرات ومقالات تطرح على الشّباب المشاركين وبصورة دائمة ومستمرّة لتثقيف أكبر عدد ممكن منهم بثقافة القرآن الحكيم والعترة الطّاهرة، فإنّ مثل هذه الأمور تجعل الإنسان بعيدًا عن ارتكاب هذه الذّنوب إن شاء الله تعالى.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG