17 أيلول 2021م
آخر تحديث: 16 أيلول
 
  رقم الاستفتاء: 1550       تاريخ النشر: 27 ذو القعدة الحرام 1442









 
 
 

زواج المسلمة مع الكتابي والمشرك

سؤال: امرأة مسلمة تزوّجت من كتابي أو مشرك، ما حكم هذا الزواج، وفي حال طلاقها من زوجها أو تركها له هل تحتاج إلى عدّة أو تكفي عملية الاستبراء، وما حكم أولادها بالنسبة إلى المحارم؟
جواب: هذا الزواج باطل، وتعتدّ عدّة الطلاق لوطئ الشبهة مع الجهل بالبطلان. وإذا كانت جاهلة بالحكم فأولادها يعتبرون أولاد شبهة ولهم المحرمية وبقيّة أحكام ولد الحلال.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG