15 تشرين‌الثاني 2018م
آخر تحديث: 15 تشرين‌الثاني
 
  رقم الاستفتاء: 646       تاريخ النشر: 27 جمادى الأولى 1435









 
 
 

عدم الخشوع بالصلاة لمشكلة

سؤال: تعرّضت لمشكلة وتوكّلت على الله، ولكن خاب أملي، فابتعدت عقلياً وفكرياً عن الله(عزّ وجلّ)، ولذا تركت الصلاة لفترة طويلة، والآن رجعت للصلاة، ولكن بلا خشوع، فماذا أفعل؟
جواب: خيبة الأمل قد تكون ناشئة من تقصير الانسان نفسه، وقد تكون نوع امتحان من الله تعالى، ولذلك يجب على الإنسان أن يصبر على الصلاة والتقوى حتى يخرج من الامتحان ناجحاً، ويجب التوبة والاستغفار والعزم على عدم التكرار، والمداومة على الصلاة في أول وقتها وقضاء ما فات منها.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG