19 تشرين‌الأول 2018م
آخر تحديث: 18 تشرين‌الأول
 
  رقم الاستفتاء: 733       تاريخ النشر: 26 شوال المكرّم 1435









 
 
 

الصلاة والعمل في البيت

سؤال: إذا كانت المرأة تعمل في بيت أهلها أو في بيت زوجها في المطبخ مثلاً، وحان موعد الصلاة وهي لا تستطيع ترك الطبخ، مع رغبتها بالصلاة في أول وقتها مع أهلها الذين من عادتهم الصلاة في أول الوقت، فهل تؤجر على عملها هذا؟
جواب: وقت الصلاة بين الحدين، مثلاً من الزوال إلى الغروب بالنسبة إلى صلاتي الظهرين، ففي أي ساعة أدّت الصلاة ضمن هذين الحدين فهو مبرء للذمة وصحيح. ولكن صلاة أول الوقت لها فضيلة كبيرة لمن يستطيع، أما مع عدم استطاعتها لانشغالها في خدمة زوجها وأولادها، فلابأس عليها، بل هي مأجورة على هذه الخدمة، ويُرجى أن يعوض أجر خدمتها هذه فضيلة أول الوقت إن شاء الله تعالى.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG