18 تشرين‌الثاني 2018م
آخر تحديث: 17 تشرين‌الثاني
 
  رقم الاستفتاء: 799       تاريخ النشر: 14 صفر المظفّر 1436









 
 
 

إدّعاء عدم تحضّر الزيارة المليونية

سؤال: يقول بعض الذين تأثّروا بالحضارة الغربية، الذين يحسبون أنفسهم على المثقّفين والتقدّميين بأن السير إلى الإمام الحسين صلوات الله عليه شيء غير حضاري لأنه عبارة عن مئات الآلاف من البشر الحفاة يحملون أعلاماً ويردّدون (لبّيك ياحسين) ويزعمون أنهم دعاة إلى تهذيب الشعائر وترتيبها، فماذا تقولون لهؤلاء المشكّكين وماذا تنصحون الإخوة السائرين والمحبّين في التعامل مع هؤلاء؟
جواب:
الثقافة والتقدّم والرقي هو في اتباع القرآن الحكيم، والرسول الكريم، وأهل بيته المعصومين صلوات الله عليهم أجمعين، والشعائر الحسينية هي من أرقى أنواع الثقافات الدينية الموجودة اليوم، والسير للزيارة واحد منها، فإنّ السير هو من أهم الوسائل النفسية والجسدية للأعمال الصالحة، مضافاً إلى أن الغربيين هم منبهرون بهذه المظاهر الولائية، يغبطوننا عليها، ويحاولون سلبها منّا، ولذا نشاهد أذنابهم يحاربون هذه الشعائر المقدّسة، فإن تمكنوا بالجبر والقسر وإلاّ فبالتشكيك ونحوه، ولا يخفى أن محاربة الشعائر الحسينية بما فيها السير للزيارة ــ مباشرة أو غير مباشرة ــ دليل على أنه يزعزع صروح الأذناب وعروشهم، وعلى المؤمنين بيان الحقائق وتوضيح ما خفي على المتأثّرين بالإعلام والثقافة المضلّلة.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG