27 حزيران 2017م
آخر تحديث: 27 حزيران
 
  رقم الاستفتاء: 856       تاريخ النشر: 10 جمادى الآخرة 1436









 
 
 

حب غير الزوج

سؤال: ما حكم المرأة المتزوجة وتحب شخصاً آخر ليس من باب الشهوة ولا رغبة في الزواج منه بل حب حقيقي من طرف واحد أو من طرفين؟
جواب: المرأة المتزوجة المؤمنة يجب أن تكون كما قال الله تعالى في كتابه العزيز: «فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله» النساء/34، يعني: المرأة المؤمنة ذات الزوج هي التي تحفظ زوجها في غيابه بما أمرها الله تعالى بحفظه، بأن لا تحبّ أحداً غيره، ولا تخون زوجها بإظهار الحب لغيره ونحو ذلك من الأمور التي أمر الله تعالى الزوجة باجتنابها، فإذا تجاوزت الزوجة ولم تطع الله في حفظ زوجها كانت آثمة، هذا وقد وصف الله تعالى نساء أهل الجنة بأنهن يتصفن بهذه الصفة الإيمانية المهمة وهي: إنهن (قاصرات الطرف)، أي على أزواجهن، فلا ينظرن إلى رجال غير أزواجهن فكيف ـ والعياذ بالله ـ بمحبّة غير الزوج؟ ولذلك يجب إرشاد هذه المرأة وهدايتها إلى واجبها الشرعي وإيقافها على حرمة حب غير الزوج، وذلك بالحكمة والموعظة الحسنة.
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG