22 آذار 2019م
آخر تحديث: 20 آذار
 
  رقم الخبر: 10017       تاريخ النشر: 14 شعبان المعظّم 1432









 









 

جمع من المشاة إلي کربلاء زاروا المرجع الشيرازي



قام بزيارة المرجع الديني سماحة آية الله العظمي السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله جمع من المؤمنين والشباب (أعضاء موکب مشاة کربلاء) القاصدين زيارة مولانا سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله عليه مشياً علي الأقدام من مدينة قم المقدسة، وذلک في بيته المکرّم بمدينة قم المقدسة يوم الثلاثاء الموافق للعاشر من شهر شعبان المعظّم 1432 للهجرة، فدعا سماحته لهم بقبول الزيارة، وأن تشملهم رعاية مولانا بقية الله الإمام صاحب العصر والزّمان عجّل الله تعالي فرجه، وأن يرجعوا سالمين غانمين إلي ديارهم وأهليهم.

ثم استمعوا إلي کلمة نجل سماحته حجّة الإسلام والمسلمين فضيلة السيد حسين الشيرازي دام عزّه تحدّث فيها حول موضوع «بذل الغالي والنفيس في سبيل الإمام الحسين صلوات الله عليه». ومما جاء في کلمته أنه قال:

إن الإمام الحسين صلوات الله عليه بذل أغلي ما عنده وضحّي بنفسه الطاهرة لأجل إقامة الدين ولأجل الدفاع عن الإسلام وأحکامه کما ورد في إحدي زياراته الشريفة المروية عن مولانا الإمام الصادق صلوات الله عليه، حيث قال: «وبذل مهجته فيک ليستنقذ عبادک من الضلالة والجهالة والعمي والشکّ والارتياب».

لذا علي المؤمنين کافّة أن يبذلوا الجهود والطاقات والقدرات المالية وغيرها في سبيل الإمام الحسين صلوات الله عليه أکثر وأکثر، وعليهم أن لا يستکثروا ذلک. فکما إن الإمام الحسين صلوات الله عليه بذل نفسه الطاهرة في سبيل الله تعالي، فعلينا نحن أن نرخص أنفسنا وکل ما نملکه في سبيل القضية الحسينية المقدّسة أيضاً.

وأکّد السيد حسين الشيرازي دام عزّه: إن کل ما يبذل في سبيل الإمام الحسين صلوات الله عليه فهو غال عند الله تعالي وله أجر عظيم واستثنائي، وإن کان بمقدار درهم واحد، أو قطرة من دمعة.

الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG