21 أيار 2019م
آخر تحديث: 20 أيار
 
  رقم الخبر: 10207       تاريخ النشر: 12 محرّم الحرام 1433









 









 

مجالس العزاء يوم 11محرم في بيت المرجع الشيرازي + ملف مرئي


 

 


 
اُقيمت, ولليوم الحادي عشر, مجالس العزاء الحسيني بمناسبة ذكرى استشهاد مولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه, في بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله, في مدينة قم المقدّسة, صباح يوم الأربعاء الموافق للحادي عشر من شهر محرّم الحرام 1433 للهجرة, بحضور العلماء وفضلاء الحوزة العلمية وطلاّب العلوم الدينية وجموع المعزّين المحبّين لآل بيت النبي الكريم صلى الله عليه وآله.

في هذه المجالس, تحدّث الخطباء الأفاضل عن آثار النهضة الحسينية والشعائر الحسينية المقدّستين, وخلودهما, ورعاية الله سبحانه وتعالى لها, ومحاولات الأعداء وأصحاب القلوب المريضة والمنافقين في محاربة القضية الحسينية وعرقلتها والتشكيك فيها, وأكّدوا بأن كل ماكاده ومارسه الأعداء كان عقيماً ومدحوراً ومصيره الخزي والعار في الدنيا والخسران والعذاب الأليم في الآخرة. ومما ذكره الخطباء في أحاديثهم:

قال الشهرستاني صاحب الملل والنحل: إن بنو امية لم يقتلوا الحسين بن علي بل أحيوه وأبقوه خالداً, فمن كل قطرة دم سالت من الحسين ولد حسين آخر.

قالت السيدة زينب الكبرى سلام الله عليها لمولانا الإمام زين العابدين صلوات الله عليه بعد استشهاد الإمام الحسين صلوات الله عليه: مالي أراك تجود بنفسك يابقيّة جدّي وأبي وإخوتي؟ قال: وكيف لا أجزع وأهلع وقد أرى سيدي وإخوتي وعمومتي وولد عمّي وأهلي مصرّعين بدمائهم, مرمّلين بالعراء, مسلّبين لا يكفّنون ولا يوارون ولا يعرج عليهم أحد ولا يقربهم بشر كأنهم أهل بيت من الديلم والخزر. فقالت: لا يجزعنّك ماترى فو الله إن ذلك لعهد من رسول الله صلى الله عليه وآله إلى جدّك وأبيك وعمّك, ولقد أخذ الله الميثاق أناس من هذه الأمة لا تعرفهم فراعنة هذه الأمة وهم معروفون في أهل السماوات أنهم يجمعون هذه الأعضاء المتفرّقة فيوارونها, وهذه الجسوم المضرّجة, وينصبون لهذا الطف علماً لقبر أبيك سيد الشهداء لا يدرس أثره ولا يعفو رسمه على كرور الليالي والأيام, وليجتهدنّ أئمة الكفر وأشياع الضلالة في محوه وتطميسه فلا يزداد أثره إلاّ ظهوراً وأمره إلاّ علوّاً.

 

 

 

 

 
 
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG