22 آب 2019م
آخر تحديث: 22 آب
 
  رقم الخبر: 10211       تاريخ النشر: 14 محرّم الحرام 1433









 









 

العزاء الحسيني ليوم 13 محرّم ببيت المرجع الشيرازي + ملف مرئي


 

 

 
 
اُقيمت ولليوم الثالث عشر (والأخير) مجالس العزاء بمناسبة أيام استشهاد الإمام الحسين صلوات الله عليه وأهل بيته الأطهار وأصحابه الأوفياء الأخيار, في بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله, بمدينة قم المقدّسة, صباح يوم أمس الجمعة الموافق للثالث عشر من شهر محرّم الحرام 1433 للهجرة, حضرها العلماء وفضلاء الحوزة العلمية وجمع من الموالين والمحبّين لآل الرسول الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين. وكان مما ذكره الخطباء في هذه المجالس:
إن الإمام الحسين صلوات الله عليه سنّ إباء الضيم, وأن أباة الضيم يتأسّون به, وذلك لما أرادوا منه النزول على حكم يزيد وابن زياد لعنة الله عليهما, حيث قال: لا والله لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل، ولا أقّر إقرار العبيد.
إن ابن زياد لعنة الله عليه جلس في القصر للناس وأذن إذناً عاماً وجي‌ء برأس الإمام الحسين صلوات الله عليه فوضع بين يديه وأدخل نساء الحسين صلوات الله عليه وصبيانه إليه, فجلست زينب بنت علي سلام الله عليها متنكرة, فسأل عنها فقيل زينب بنت علي صلوات الله عليه, فأقبل إليها فقال: الحمد لله الذي فضحكم وأكذب أحدوثتكم. فقالت: إنما يفتضح الفاسق ويكذّب الفاجر وهو غيرنا. فقال الملعون: كيف رأيت صنع الله بأخيك وأهل بيتك؟ فقالت: ما رأيت إلاّ جميلاً, هؤلاء قوم كتب الله عليهم القتل فبرزوا إلى مضاجعهم وسيجمع الله بينك وبينهم فتحاجّ وتخاصم, فانظر لمن يكون الفلج يومئذ هبلتك أمّك يا ابن مرجانة.
 
 
 
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG