22 آب 2019م
آخر تحديث: 22 آب
 
  رقم الخبر: 10221       تاريخ النشر: 16 محرّم الحرام 1433









 









 

عبقات عاشورائية ( 14)
السير في طريق الأهداف الحسينية


يقول المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله:

من مسؤولية الجميع ـ على الأخصّ القائمين بأمر العزاء الحسيني ـ معرفة الأهداف التي جاهد من أجلها الإمام الحسين صلوات الله عليه، والسعي إلى تفعيلها والاستفادة من ثمارها.

إنّنا إذا بذلنا الجهود في سبيل تعريف الإسلام وإيقاف الناس على تعاليمه السمحاء فقد سرنا على طريق أهداف أبي عبد الله الحسين سلام الله عليه، فلندعوا غير المسلمين إلى الدخول في الإسلام، أو غير الشيعة لأن يستبصروا، ولنعمل على تثبيت قلوب ضعيفي الإيمان من الشيعة، ودعوتهم إلى الصلاح والاستقامة في عقيدتهم وعملهم، وبذلك نكون قد ساهمنا في تطبيق تلك الأهداف المضيئة، ولن تكون هذه الأعمال أقلّ قيمة أو ثواباً من إحياء مجالس العزاء الحسينية، يقول الإمام الحسين عليه السلام عن نهضته:

«... أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر وأسير بسيرة جدّي وسيرة أبي علي بن أبي طالب عليه السلام» .

ومن مسؤوليتنا ـ خاصّة القائمين منّا على مواكب العزاء ـ أن نتعلّم أحكام الله تعالى، من قبيل تفسير القرآن الكريم، ومسائل الحلال والحرام، والآداب والأخلاق وسائر التعاليم الإسلامية وأن نعلّمها الآخرين.

لقد ضحّى الإمام الحسين سلام الله عليه بدمه الزكيّ من أجل إقامة شريعة الله وأحكامه، ويجب على أتباع مدرسة الإمام أن يسيروا في الطريق نفسه. ولا ننسى بأنّ أحكام الله لا تتعلّق بالصلاة والصوم والخمس والزكاة والحجّ فقط، فمعارف أهل البيت سلام الله عليهم بحر لا ينفد كلٌّ يغترف منه بمقدار حاجته وقدرته. إنّ إقامة جلسات تعليم الأحكام الإلهية وتفسير القرآن الكريم ونشر الكرّاسات الدينية تعدّ من طرق نشر المعارف الإسلامية وتعريف الجميع بمدرسة أهل البيت سلام الله عليهم.

 
 

  
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG