07 حزيران 2020م
آخر تحديث: 06 حزيران
 
  رقم الخبر: 10274       تاريخ النشر: 7 صفر المظفّر 1433









 









 

مجالس ذكرى استشهاد الإمام الحسن المجتبى في بيت المرجع الشيرازي + ملف مرئي


 

 
السلام على المظلوم المسموم، السلام على الشهيد الصدّيق، السلام على أبا محمد الحسن المجتبى ورحمة الله وبركاته.

بمناسبة ذكرى استشهاد سبط رسول الله صلى الله عليه وآله وحفيده الأكبر، كريم أهل البيت وثاني الأئمة الهداة الأطهار صلوات الله عليهم، مولانا أبي محمّد الزكي المجتبى، الإمام الحسن بن عليّ بن أبي طالب صلوات الله عليهم أجمعين، أقيمت مجالس العزاء في بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، صباح وعصر اليوم الأحد الموافق للسابع من شهر صفر المظفّر 1433 للهجرة.

حضر هذه المجالس العلماء والفضلاء وطلاب الحوزة العلمية، وجمع من المحبّين والموالين لآل الرسول الأطهار صلوات الله عليهم، وضيوف من العراق وأفريقيا وأميركا.

في هذه المجالس تحدّث الخطباء الأفاضل عن سيرة مولانا الإمام الحسن المجتبى صلوات الله عليه, وذكروا مجموعة من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وآله ووصاياه في محبّة واتباع وطاعة الإمامين الحسن والحسين صلوات الله عليهما, ولعنه صلى الله عليه وآله لمن يؤذيهما ويظلمهما. وبعدها أشاروا إلى بعض الجوانب المهمة من الهدنة التي عقدها الإمام الحسن المجتبى صلوات الله عليه مع معاوية لعنة الله عليه. وكان ختام حديثهم ذكر المصائب التي جرت على ابن رسول الله صلى الله عليه وآله الإمام الحسن المجتبى وكيفية استشهاده صلوات الله عليه.

ومما ذكره الخطباء في أحاديثهم تأنيب الإمام الحسن المجتبى صلوات الله عليه لأهل الكوفة على تفريطهم بالإمام في سبيل معاوية لعنة الله عليه, حيث قال الإمام صلوات الله عليه:

وأيم الله لا ترى أمة محمّد خفضاً ما كانت سادتهم وقادتهم في بني أمية, ولقد وجّه الله إليكم فتنة لن تصدروا عنها حتى تهلكوا لطاعتكم طواغيتكم وانضوائكم إلى شياطينكم, فعند الله أحتسب ما مضى وما ينتظر من سوء دعتكم وحيف حكمكم.



 
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG