07 حزيران 2020م
آخر تحديث: 06 حزيران
 
  رقم الخبر: 10276       تاريخ النشر: 7 صفر المظفّر 1433









 









 

موكب شبيه استشهاد السيدة رقيّة


يصادف الخامس من شهر صفر المظفّر ذكرى استشهاد السيدة رقيّة بنت الإمام الحسين صلوات الله عليهما. فالسيدة رقيّة سلام الله عليها التي كانت تسمّى فاطمة أيضاً اُخذت أسيرة وسبية مع أهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم, من كربلاء إلى الشام, وذاقت ألوان العذاب المرير في الطريق الطويل من كربلاء إلى دمشق من قبل جلاوزة الأمويين لعنة الله عليهم. وفي خربة الشام التي حبس فيها أهل البيت صلوات الله عليهم بعث الملعون يزيد رأس أبيها الإمام الحسين صلوات الله عليه إلى السيدة رقيّة سلام الله عليها, فلما رأت الرأس الطاهر بكت وحنّت وتأوّهت وألقت بنفسها على الرأس الطاهر, فالتحقت بربّها عزّ وجلّ مظلومة مهضومة, ودفنت ليلاً.
تخليداً لهذه الذكرى الأليمة قام جمع من الفضلاء في مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بدينة قم المقدّسة, وجمع من المؤمنات والمؤمنين والموالين لآل الرسول الأطهرا صلوات الله عليهم بإقامة موكب شبيه صوّر تلك الواقعة الأليمة.
انطلق الموكب مساء يوم الجمعة الموافق للخامس من شهر صفر المظفر 1433 للهجرة، متّجهاً صوب المرقد الطاهر لمولاتنا كريمة أهل البيت فاطمة المعصومة سلام الله عليها, وصاحبه قراءة المراثي والقصائد الشجية عزاء اللطم.
وبعد أن أقام المشاركون في الموكب مجلس العزاء في الصحن الشريف لمرقد مولاتنا فاطمة المعصومة سلام الله عليها خرجوا إلى شوارع المدينة, وختموا مسيرتهم في بيت سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، واستقبلهم نجل سماحته فضيلة السيد حسين الشيرازي دام عزّه، وأقاموا مجلساً للعزاء فيه.

 
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG