07 حزيران 2020م
آخر تحديث: 06 حزيران
 
  رقم الخبر: 10278       تاريخ النشر: 7 صفر المظفّر 1433









 









 

مؤسسة الرسول الأكرم الثقافية
أحيت ذكرى استشهاد الإمام الحسن المجتبى


السابع من شهر صفر المظفّر هو يوم ذكرى استشهاد كريم أهل البيت، سبط النبي الأكبر، مولانا الإمام الحسن المجتبى صلوات الله عليه.
بهذه المناسبة الأليمة، أقامت مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية، مجلس عزاء في مقرّها بمدينة قم المقدسة، ظهر اليوم الأحد الموافق للسابع من شهر صفر المظفّر 1433 للهجرة بعد صلاتي الظهر والعصر.
حضر المجلس السادة الفضلاء من مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، والفضلاء والشخصيات الثقافية والاجتماعية، وجمع من مسؤولي القنوات الفضائية والمؤسسات الإعلامية، وضيوف من أفغانستان والعراق، وجمع من المحبّين والموالين لأهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم.
بدء المجلس بقراءة زيارة عاشوراء الشريفة، قرأها الشاب إحسان شيرين.
بعدها تحدّث فضيلة الخطيب الشيخ مهدي رفعتي دام عزّه، فذكر في مستهلّ حديثه جوانب من مناقب وفضائل مولانا الإمام الحسن صلوات الله عليه.
ثم تطرّق بعدها إلى الحديث عن دور الإمام الحسن المجتبى صلوات الله عليه، في فضح ممارسات بني امية الكفرة وعلى رأسهم ابن آكلة الأكباد معاوية لعنة الله عليه, وإفشال ما كان يبغيه الأمويون في القضاء على الإسلام. بعد ذلك ذكر الشيخ رفعتي مقتطفات من الظلم والأذى الذي تعرّض له الإمام الحسن المجتبى صلوات الله عليه بالأخصّ من بني اميه وبني مروان ومن عائشة, وخذلان أهل المدينة وسكوتهم وخنوعهم. وختم رفعتي حديثه بذكر مصيبة استشهاد الإمام الحسن المجتبى صلوات الله عليه ومصائب الإمام الحسين صلوات الله عليه.

 
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG