06 حزيران 2020م
آخر تحديث: 06 حزيران
 
  رقم الخبر: 11038       تاريخ النشر: 13 شوال المكرّم 1434









 









 

اللاعنف العالمية تستنكر الصمت الدولي إزاء جرائم الإبادة في سوريا


تستنكر منظّمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) الصمت الدولي الخطير إزاء الجرائم الكبرى التي ترتكب بحقّ الأقليّات الأثنية والطائفية في سوريا من قبل المجموعات المسلّحة التابعة لقوى المعارضة، داعية جميع الأطراف الدولية والإقليمية إلى إدانة تلك الجرائم وملاحقة مرتكبيها.
إذ تؤكّد المنظّمة على ارتكاب المجموعات المعارضة المسلّحة عدّة مجازر في مختلف أنحاء سوريا، فيما ثبت وقوع جريمة إبادة بحقّ السكان الآمنيين في ريف اللاذقية أسفرت عن مقتل مئات الأطفال والنساء والرجال، وذلك على خلفية طائفية أو دينية.
وذكر العديد من شهود العيان ان قوات المعارضة المسلّحة أجهزت على عشرات الأسرى خلال عمليات إعدام جماعي، فيما لم تسلّم جثث القتلى من عمليات التنكيل والتمثيل البشعة خلال الأيام القليلة الماضية.
إنّ المنظّمة تحمّل مسؤولية تلك الجرائم الإرهابية للدول والجماعات الراعية لها في المنطقة، محذّرة مجموعة دول المجتمع الدولي من مغبّة الاستمرار في جريمة غضّ النظر عن تلك جرائم الإبادة والتطهير العرقي القائمة على قدم وساق في المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة السورية.
كما تطالب المنظّمة جميع المنظّمات الحقوقية والإنسانية إلى التحرّك العاجل للتنديد بتلك الجرائم والضغط على الدول العظمى في مجلس الأمن، ودول الاتحاد الأوروبي، ومنظّمة المؤتمر الإنساني، وباقي المنظّمات الدولية المعنية، في سبيل اتّخاذ المواقف الإنسانية المطلوبة إزاء ما يرتكب من جرائم.
 
منظّمة اللاعنف العالمية
المسلم الحر
واشنطن
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG