30 تشرين‌الأول 2020م
آخر تحديث: 29 تشرين‌الأول
 
  رقم الخبر: 11145       تاريخ النشر: 7 محرّم الحرام 1435









 









 

المجالس الحسينية في بيت سماحة المرجع الشيرازي للسادس والسابع من محرّم


أقيمت, ولليومين السادس والسابع, مجالس العزاء الحسيني, بمناسبة أيّام عاشوراء وذكرى استشهاد مولانا الإمام الحسين صلوات عليه, في بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله, بمدينة قم المقدّسة, صباح وعصر يوم الأحد والاثنين الموافقين للسادس والسابع من شهر محرّم الحرام 1435 للهجرة.
حضر هذه المراسم العلماء والفضلاء وأساتذة الحوزة العملية, وجموع المعزّين المؤمنين والموالين لآل الرسول الأطهار صلوات الله عليهم أجمعين، وضيوف من العراق وسوريا.
في هذه المجالس ذكر أحد الخطباء مقطعاً من كتاب (الخصائص الحسينية) وهو:
إنّ الخروج من القبر مصيبة عظيمة، وهول عظيم، وعقبة مهولة، قد أبكى سيّد الساجدين عليه السلام. فكان يبكي صلوات الله عليه ويقول: أبكي لخروجي من قبري عرياناً ذليلاً حاملاً ثقلي على ظهري، أنظر مرّة عن يميني وأخرى عن شمالي، إذ الخلائق في شأن غير شأني، وجوه يومئذ مسفرة ضاحكة مستبشرة، ووجوه يومئذ عليها غبرة ترهقها قترة وذلة).
والبكاء على الإمام الحسين الشهيد صلوات الله تعالى عليه، يوجب الستر والعفّة، وخفّة الظهر من الثقل، فإذا كان الخوف من كون الوجه عليه غبرة ترهقه قترة وذلة. فقد ورد في الباكي على الحسين عليه السلام إنّه يخرج من قبره والسرور على وجهه والملائكة تتلقاه بالبشارة لما أعدّ الله تعالى له.
 
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG