21 آب 2017م
آخر تحديث: 21 آب
 
  رقم الخبر: 12024       تاريخ النشر: 26 ربيع الثاني 1437









 









 

سماحة المرجع الشيرازي دام ظله:
الدنيا مغتنم فاغتنموها فيما يرضي الله وأهل البيت


 
أكّد المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله على المؤمنات والمؤمنين في ضرورة اغتنامهم الدنيا فيما يرضي الله تبارك وتعالى وأهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم، وفي نيل الحسنات، وتزكية النفس، وإرشاد الآخرين. وذلك في إرشاداته القيّمة التي ألقاها بجمع من الشيعة، من المؤمنات والمؤمنين، من سلطنة عمان، الذين زاروا سماحته في بيته المكرّم بمدينة قم المقدّسة، في السابع عشر من شهر ربيع الثاني1437للهجرة (28/1/2016م). حيث قال سماحته:

الدنيا مغتنم، وأدوار ومواقف. فمثلاً: يتكون السلام، من كلمتين، هما: (سلام عليكم). وفي الحديث الشريف ان الإنسان عندما يسلّم بهاتين الكلمتين على أحد، وعندما يدخل داره، ويدخل حسينية، أو على شخص في الطريق، أو على أقربائه أو على زملائه، فإنه سينال ويحصل على تسعين حسنة، وهكذا إذا سلّمت المرأة على زوجها وأمّها وأختها وعلى أبيها وابنها وبنتها. فإذا سلّم الإنسان في اليوم مائة مرّة فسيحصل على تسعة آلاف حسنة. وهذه من أبسط طرق الحصول على الحسنات.

وأوضح سماحته: يقول الإمام أمير المؤمنين صلوات الله عليه، ما مضمونه أنه: إذا مات المؤمن لا يزداد بعدها حسنة واحدة. أي عندما يموت الإنسان فسيغلق ملفه ولا يكتب له أو عليه يعدها أية حسنة، ولا أي شيء آخر، ولا يستطيع الحصول حتى على أبسط الحسنات التي كان يحصل عليها بقوله (سلام عليكم) في الدنيا، بل سيحصل في الآخرة على ما صنعه في الدنيا.

وشدّد سماحته دام ظله بقوله: اغتنموا فرصة الحياة الدنيا بأمرين مهمين:

الأول: تزكية النفس، حيث يقول القرآن الكريم: (قد أفلح من زكّاها). فليحاول الإنسان بأن يجعل نفسه في كل يوم في حال تزكية، وفي نمو وتقدّم، وبالارتباط بالله تعالى، وبالتوسّل بأهل البيت صلوات الله عليهم، وبالأخلاق الحسنة، وبالنشاط.

الثاني: إرشاد الآخرين. أي أن يعلّم الآخرين كلما ما تعلّمه من العقائد والأخلاق والأحكام. وهذا يسجّله الله تعالى للإنسان.

أسأل الله سبحانه وتعالى التوفيق لكم جميعاً.

 
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG