07 حزيران 2020م
آخر تحديث: 06 حزيران
 
  رقم الخبر: 12025       تاريخ النشر: 27 ربيع الثاني 1437









 









 

منظّمة اللاعنف العالمية تطالب بمنع مبيعات السلاح للأنظمة المستبدّة


كرّرت منظّمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر)، التابعة لمؤسسة الإمام الشيرازي العالمية، دعوتها للدول الأوروبية والولايات المتّحدة الأميركية على وجه الخصوص، لمراقبة نتائج تصدير الأسلحة إلى دول منطقة الشرق الأوسط، وما أسفر عن إبرام تلك الصفقات من خسائر بشرية ومادية سيما بين صفوف المدنيين العزّل من الأطفال والنساء والشيوخ الذين سقطوا ضحايا ضمن دائرة الحرب على دول كالعراق وسوريا واليمن.

ولفتت المنظّمة أنظار قادة المجتمع الدولي إلى التقارير الأممية والتصريحات الخاصّة بأعداد ضحايا الحرب في هذه الدول والآثار الكارثية التي تخلّفها القنابل والصواريخ التي يتمّ استيرادها من الدول الغربية المصدّرة لها، بعد ثبوت استهداف الطائرات المقاتلة للمناطق المدنية والمرافق الطبيّة دون تمييز وبشكل عشوائي وسافر.

حيث أشادت المنظّمة بقرار اللجنة المشتركة لأعضاء مجلس العموم البريطاني التي طالبت رئيس الوزراء كاميرون بالوقف الفوري لمبيعات الأسلحة للسعودية نظراً للغارات السعودية التي تستهدف مدارس ومستشفيات وأسواق في اليمن بحسب تقرير لمنظّمة الأمم المتّحدة.

كما أشارت المنظّمة إلى أن التقرير الأممي قد أكّد بأن استهداف المدنيّين في اليمن بشكل واسع وممنهج هو انتهاك لقوانين وحقوق الإنسان الدولية، مما يعتبر أي امداد أو إبرام لصفقات أسلحة للنظام السعودي بمثابة خرق القانون الدولي بهذا النوع من الصادرات بعد تقرير الأمم المتّحدة.



منظّمة اللاعنف العالمية (المسلم الحرّ)

واشنطن


 
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG