22 نيسان 2018م
آخر تحديث: 22 نيسان
 
  رقم الخبر: 12925       تاريخ النشر: 6 جمادى الأولى 1439









 









 

سماحة المرجع الشيرازي دام ظله:
معيار الأجر عند الله بنسبة ما يقدّمه الإنسان من طاقته وقدرته


قام جمع من العاملين في العتبة الحسينية المطهّرة برفقة وفد من أصحاب الهيئات والمواكب الحسينية من مدينة كربلاء المقدّسة، قاموا بزيارة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في بيته المكرّم بمدينة قم المقدّسة في الثلاثين من شهر ربيع الثاني1439للهجرة (18/1/2018م).

بعد أن رحّب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بالضيوف الكرام قال:

ورد في الحديث الشريف عن مولانا الإمام أميرالمؤمنين صلوات الله عليه أنه: أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وآله ثَلاثَةُ نَفَرٍ، فَقَالَ أَحَدُهُمْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لِي مِائَةُ أُوقِيَّةٍ مِنْ ذَهَبٍ فَهَذِهِ عَشْرُ أَوَاقٍ مِنْهَا صَدَقَةٌ، وَجَاءَ بَعْدَهُ آخَرُ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لِي مِائَةُ دِينَارٍ فَهَذِهِ مِنْهَا عَشَرَةُ دَنَانِيرَ صَدَقَةٌ، وَجَاءَ الثَّالِثُ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ لِي عَشَرَةُ دَنَانِيرَ فَهَذَا دِينَارٌ مِنْهَا صَدَقَةٌ، فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله: كُلُّكُمْ فِي الأجْرِ سَوَاءٌ، كُلُّكُمْ تَصَدَّقَ بِعُشْرِ مَالِهِ.

وأوضح سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، قائلاً: المعنى في الرواية الشريفة هو أنّ الإنسان يحصل على الأجر بمقدار ما يعطي في سبيل الله تعالى من نسبة ما يملكه، سواء أعطى من فكره أو طاقاته أو نشاطه أو ماله، وكذلك انّ المعيار والملاك عند الله سبحانه وتعالى في إعطائه الأجر والثواب يكون بنسبة ما يقدّمه الإنسان من طاقاته وقدراته.

وأضاف سماحته دام ظله: علينا أن نعرف جيّداً كم أعطانا الله تبارك وتعالى مقداراً من الفهم والطاقة والمال والإمكانات، وكم نحن نصرف من هذه الإمكانات والطاقات في سبيل الله عزّ وجلّ. فبهذا الصدد قد يبذل ويصرف الإنسان خمس ساعات من عمره في قضاء حوائج المؤمنين وفي خدمة الزائرين، فلا شكّ انّ أجر هذا الإنسان سيكون مساوياً لأجر من يصرف من عمره ساعة أو عشر ساعات، والسبب في هذا الأمر، أي التساوي في الأجر، هو انّ المعيار عند الله تعالى هو مقدار الطاقة والقدرة التي أعطاها الله تعالى لكل إنسان.

في ختام حديثه القيّم خاطب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله الضيوف الكرام بقوله: أنتم تقومون بالفعاليات في أطهر بقعة على الأرض ألا وهي أرض كربلاء المقدسة، إذن اسعوا إلى خدمة زائري الإمام الحسين صلوات الله عليه والعمل على قضاء حوائجهم بمستوى ما لديكم من قدرات وطاقات.

كما عليكم أن تعلموا أنّ أفضل خدمة في هذا السبيل هي جذب الشباب كافّة إلى إطار أهل البيت صلوات الله عليهم. واعملوا انّ المقصود من الشباب هم ليس الشباب من أبنائكم أو أقاربكم فقط بل الشباب من كل أبناء الشيعة.

لذا على كل واحد منكم أن يسعى إلى بذل طاقاته وقدراته في سبيل تعريف شباب الشيعة كلّهم على معارف أهل البيت صلوات الله عليهم.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG