22 حزيران 2018م
آخر تحديث: 21 حزيران
 
  رقم الخبر: 12992       تاريخ النشر: 5 جمادى الآخرة 1439









 









 

مركز الفرات يناقش (مخاطر انتشار المخدّرات في العراق)


عقد مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية ملتقاه الشهري، تحت عنوان (انتشار المخدّرات في العراق: المخاطر والحلول)، وذلك في ملتقى النبأ الاسبوعي (شباط/فبراير2018م)، وبمشاركة عدد من مدراء المراكز البحثية، وبعض الشخصيات الحقوقية والأكاديمية والإعلامية والصحفية، الذي يعقد كل سبت في مقرّ مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام في مدينة كربلاء المقدّسة.
في هذا الملتقى، أكّد الدكتور حسين أحمد السرحان رئيس قسم الدراسات الدولية في مركز الدراسات الاستراتيجية جامعة كربلاء والباحث في مركز الفرات للتنمية والدراسات الاستراتيجية في ورقته، أكّد على أن الكثير من الفعاليات الثقافية والدينية والسياسية، لا تمتلك الجرأة القوية في تناول موضوعات في غاية الخطورة ومنها المخدّرات، لأسباب اجتماعية وثقافية وغيرها، علماً أنّ المخدّرات هي من المواد المضرّة بصحّة الإنسان، والمحرّمة التي يجرمها القانون العراقي. وهي ظاهرة شهدت تطوّراً كبيراً في العراق لاسيما ما بعد (2003) للميلاد.
كما بيّن رئيس قسم الدراسات الدولية في مركز الفرات بقوله: وطبيعة هذه الظاهرة في العراق شهدت توسّعاً، كما أصدرت وزارة الصحّة تقريراً يتضمّن حصول وفيات بسبب تعاطي المخدّرات، وسجّلت محافظة كربلاء الرقم الأكبر وتليها بغداد وذي قار.
كذلك، أضاف الدكتور حسين السرحان قائلاً: وهذه المؤشّرات خطيرة جدّاً، وهي تحتاج منّا إلى التفكير بها بجديّة، وتحتاج أيضاً من صانع القرار وقفة جادّة تجاهها.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG