22 نيسان 2018م
آخر تحديث: 21 نيسان
 
  رقم الخبر: 13091       تاريخ النشر: 18 رجب المرجّب 1439









 









 

بمناسبة سياسة الانفتاح في المملكة العربية السعودية وبعيداً عن التجاذبات السياسية
مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية تدعو لبناء البقيع بالتعاون بين شيعة المملكة والعراق


أصدرت مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية بياناً دعت فيه إلى تعاون شيعة العراق وشيعية المملكة لبناء مراقد الأئمة عليهم السلام في البقيع الغرقد بالمدينة المنورة. فقد جاء في البيان الذي تم توزيعه في الأمم المتحدة بتاريخ ٤/٤/٢٠١٨م عقب تصريحات ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان حول الوجود الشيعي في المملكة:
نتابع عن كثب تطوّر العلاقات الإيجابية بين بغداد والرِّياض، التي نتمنى أن تصبّ في مصلحة شعبي البلدين الجارين وتساهم في التقليل من خطر التشنّجات والأزمات الإقليميَّة لما للبلدين من ثقل إقليمي واضح.
كما نراقب الإصلاحات التي تشهدها المملكة العربية السعودية وخاصة على صعيد المناهج الدراسية التي طالما كانت تكرّس الطائفيَّة والفكر التكفيري وإلغاء الآخر، فكانت سبباً لإقصاء شيعة المنطقة الشرقية وتهميشهم في الحياة العامة.
إنّ المزيد من الحريّات العامة وإطلاق سجناء الرأي وإلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحقّ عدد كبير من سجناء الرأي تبعث أكثر على التفاؤل بالإصلاحات الجارية وتشيع حالة الثقة لدى الرأي العام والمجتمع الدَّولي.
بالإضافة إلى ذلك فإنّ إعطاء المزيد من الحريّة الدينية واحترام عقائد مختلف شرائح المجتمع في البلاد يساهم بدرجة كبيرة في إشاعة روح المُواطنة ويقلّل من التمييز بكل أشكاله.
فِي هذا الإطار نقترح أن تفسح الدَّولة المجال للتعاون بين شيعة العراق وشيعة المملكة لإعادة بناء بقيع الغرقد الذي ظل عامراً لقرون طويلة إلى أن امتدّت له يد التعصب والتكفير قبل قرابة قرن من الزمن الذي كان مورد استهجان واستنكار ورفض وحزن من قبل كل الحواضر الدينية والعلمية وقتها.
بهذا الصدد نذكّر بأن جهوداً حثيثة كانت قد بذلت من قبل أطراف عديدة لإعادة البناء وبموافقات مبدئية وتأييد من قبل عدد من ملوك البلاد إلاّ انها وفِي كل مرة ولأسباب مختلفة كان يتم إجهاضها، فلم يجد مشروع إعادة البناء طريقة للتنفيذ.
نحن نرى انّ الظروف الحالية مؤاتية جدّاً لتنفيذ هذا المشروع في أجواء المشروع الإصلاحي الذي يتمّ العمل به الآن، فإنجازه ينزع فتيل التعصّب والتشنّج والغضب الذي طالما تسبّبت به عملية الهدم الظالمة قبل قرن من الزمن.
كما انّ إنجاز المشروع سيساهم بشكل كبير ومباشر في إشاعة روح الثقة بالإصلاحات الجارية ويساعد على المزيد من الانفتاح والتعايش المذهبي بين أبناء الأمة الاسلاميَّة الواحدة.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG