23 أيلول 2018م
آخر تحديث: 23 أيلول
 
  رقم الخبر: 13333       تاريخ النشر: 10 شوال المكرّم 1439









 









 

اللاعنف العالمية تحذّر من تداعيات سياسة السلطة بمصر


بسم لله الرحمن الرحيم
(يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى) صدق الله العليّ العظيم
تعرب منظّمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) عن خشيتها وقلقها البالغين من مسار الأوضاع الداخلية في دولة مصر، سيما بعد الإجراءات الحكومية الأخيرة التي باتت ترهق كاهل الشعب من جهة، والتصعيد الأمني ضد المعارضين السياسيين من جهة أخرى.
إذ اطّلعت المنظّمة عن كثب على العديد من الشهادات والإفادات والوقائع التي تؤشّر على مخاطر جمّة تتنامى في المشهد السياسي والاجتماعي في مصر بعد الانحدار الكبير في المستوى المعيشي للسكّان مع غياب رؤية إصلاحية قادرة على تحسين الأوضاع الاقتصادية، إلى جانب انتهاج السلطة في مصر سياسات تنتهك حقوق الإنسان والحريّات العامّة خصوصاً ما يتعلّق بحرية التعبير والاختلاف في الرأي.
إنّ مجريات الأمور في حال استمرارها قد تفضي إلى عواقب غير محمودة، الأمر الذي يلزم السلطة في مصر إلى مراجعة نهجها بشكل شامل، وإعادة النظر في الكثير من القرارات التي انعكست وبالاً على الشعب المصري المنكوب.
كما تلفت المنظّمة إلى انّ التجارب التاريخية أثبتت بالدلائل إنّ الاستبداد في الرأي والقمع السياسي والتنكيل بالمعارضين والتهم الجاهزة لا تعود إلاّ بالخيبة والخسران، وتعقد في سياقاتها الأزمات وتفاقمها بدلاً من القضاء عليها.
لذا تطالب المنظّمة ومن منطلق الحرص على الشعوب الإسلامية والعربية السلطة المصرية بسرعة تدارك الأزمات الناجمة عن سياسات غير مدروسة، والعمل على وضع نهج رشيد في إدارة الأمور يخرج البلاد والعباد من تداعيات ما يجري من انتكاسات على أكثر من صعيد إنساني، مؤكّدة على ضرورة الرفق والاعتدال في التعامل مع الأصوات المعارضة ومنح المساحة المفترضة من حرية التعبير وإبداء الرأي، والله يحبّ المحسنين.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG