10 كانون‌الأول 2018م
آخر تحديث: 10 كانون‌الأول
 
  رقم الخبر: 13473       تاريخ النشر: 21 ذو القعدة الحرام 1439









 









 

سماحة المرجع الشيرازي يبيّن ما يقرّب المؤمن والمؤمنة للإمام المهديّ


قام بزيارة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، في بيته المكرّم بمدينة قم المقدّسة، جمع من المؤمنين والمؤمنات من عشيرة آل الموسوي من جنوب العراق، يوم الأربعاء الثامن عشر من شهر ذي القعدة الحرام1439للهجرة (1/8/2018م)، واستمعوا إلى إرشادات سماحته القيّمة.

قال سماحته: القرب للإمام المهديّ عجّل الله تعالى فرجه الشريف وصلوات الله عليه، هو في أمرين مهمّين، وليحاول المرء في هذين الأمرين أن يخطو خطوات، ويتقدّم شيئاً فشيئاً، وهما:

الأمر الأول: تزكية النفس. قال الله عزّ وجلّ: (قد أفلح من زكاها) أي نفسه. وتزكية النفس تكون شيئاً فشيئاً بمحاسبة النفس يومياً ولو خمس دقائق. فمهما يكن الرجل المؤمن، والمرأة المؤمنة، تقيّاً ومتّقياً، يمكنه أن يخطو خطوات إلى التقوى أكثر، ومهما يكن الرجل والمرأة، متخلّقاً بأخلاق الأنبياء، يمكنه أن يخطو أكثر إلى أخلاق أكثر.

الأمر الثاني: إرشاد الآخرين وهدايتهم. أي يحاول إرشاد الكفّار إلى الإسلام، وغير الشيعة بإرشادهم إلى التشيّع، والشيعة ضعفاء الإيمان والتقوى بإرشادهم إلى قوّة الإيمان وقوّة التقوى.

وأكّد سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بقوله: هذان الأمران يقرّبان كل رجل وكل امرأة، وبنسبتهما من العمل بالأمرين المذكورين، إلى مولانا الإمام بقيّة الله عجّل الله تعالى فرجه الشريف. فحاولوا أن لا تقصّروا في هذين الأمرين. فعلى الرجال أن لا يقصّروا تجاه الشباب، وعلى النساء أن لا يقصرن تجاه الفتيات، وخصوصاً شباب وفتيات المدارس والجامعات.

إذن حاولوا على إنقاذ الشباب والفتيات، بتحمّل المشكلات. وأسأل الله تعالى التوفيق لي ولكم.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG