14 تشرين‌الثاني 2018م
آخر تحديث: 13 تشرين‌الثاني
 
  رقم الخبر: 13662       تاريخ النشر: 16 محرّم الحرام 1440









 









 

مسؤولوا مكتب المرجعية بكربلاء يستقبلون عزاء بني أسد


بعد الزوال في يوم الثالث عشر من شهر محرّم الحرام للسنة الهجرية الجارية 1440 23/9/2018م) الذي يصادف ذكرى دفن الأجساد الطاهرة لشهداء واقعة كربلاء الإباء والشهادة، شهدت مدينة كربلاء المقدّسة توافد وحضور جموع من المعزّين الذين يقيمون عزاء التشابيه لبني أسد، وشارك فيه آلاف من المعزّين الحسينيين.
توافد هذا الموكب الكبير على مدينة كربلاء المقدّسة من مدخل المدينة ثم توجّه إلى شارع باب قبلة الإمام الحسين صلوات الله عليه، واستقبله في هذا الشارع جموع من العلماء وطلبة الحوزة العلمية لمدينة كربلاء المقدّسة، وكذلك استقبلهم أعضاء ومسؤولي مكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله.
يقام هذا العزاء الكبير في كل سنة في اليوم الثالث عشر من شهر محرّم الحرام، وتشارك فيه أيضاً جموع من النساء من العشائر العراقية الغيورة القاطنة في أطراف مدينة كربلاء المقدّسة، وأكثرهنّ من قبيلة بني أسد، حيث يصلن إلى كربلاء ليقومنّ بإحياء ذكرى دفن الأجساد الطاهرة الطيّبة للشهداء الأبرار من الذين استشهدوا مع مولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه في واقعة الطف الأليمة، ويقرأن الآهات والنواعي على هذه المصيبة، ثم يليهنّ بالقدوم، الرجال من قبيلة بني أسد ومن العشائر في أطراف كربلاء المقدّسة.
بعدها يقوم المشاركون في هذا الموكب الضخم بزيارة الحرم الحسيني الطاهر، ليقوموا بتشييع الجثمان الرمزي لمولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه وجثامين الشهداء من أصحابه سلام الله عليهم.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG