19 كانون‌الأول 2018م
آخر تحديث: 18 كانون‌الأول
 
  رقم الخبر: 13860       تاريخ النشر: 18 ربيع الأول 1440









 









 

بذكرى مولد النبيّ الكريم والإمام الصادق
حفلان بهيجان بالحوزة الزينبية بدمشق ومكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله ببيروت


بمناسبة ذكرى مولد نبيّ الرحمة، ومن جاء بخير الدنيا والآخرة، أشرف الأولين والآخرين، وأفضل الأنبياء والمرسلين، مولانا رسول الله محمد الصادق الأمين صلى الله عليه وآله، وذكرى مولد حفيده، ناشر علوم الإسلام، مولانا الإمام جعفر بن محمد الصادق صلوات الله عليه، (17 ربيع الأول1440 للهجرة ـ 25/11/2018م).
أقامت الحوزة العلمية الزينبية في العاصمة السورية دمشق، حفلاً بهيجاً، في قاعة الحوزة في منطقة السيدة زينب سلام الله عليها.
شارك في فقرات هذا الحفل البهيج، الشاعر صالح حاج صالح بقصيدة، والأستاذ الشيخ مقبل الحمد بكلمة، والسيد أبو حسنين بتواشيح ومدائح، والشيخ خضر شحرور مدير أوقاف ريف دمشق بكلمة. وبعدها تم توزيع الجوائز على الفائزين في مسابقة أقيمت نهاية الحفل.
حضر وشارك في هذا الحفل، جمع من الفضلاء ورجال الدين وطلبة العلوم الدينية، وجموع من أتباع أهل البيت صلوات الله عليهم ومواليهم ومحبّيهم، ومن غيرهم.
كما أقيم بالمناسبة المذكورة، حفل بهيج في مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في العاصمة اللبنانية بيروت، بحضور الفضلاء ورجال الدين، والمؤمنين، وشخصيات عديدة.
كان في هذا الحفل كلمة لوكيل سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، مسؤول المكتب في بيروت، حجّة الإسلام والمسلمين الشيخ جلال معاش، كانت بعنوان: قدسية الحياة وحرمة الدم في الإسلام.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG