17 تموز 2019م
آخر تحديث: 16 تموز
 
  رقم الخبر: 14152       تاريخ النشر: 10 جمادى الآخرة 1440









 









 

سماحة المرجع الشيرازي دام ظله:
النصر والغلبة يأتيان بالإخلاص والعمل الدائم لا بالكثرة والقوّة


يقول القرآن الكريم: (إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ) سورة لقمان: الآية17. وفي القول المشهور: على قدر أهل العزم تأتي العزائم. وهذا يعني أنّه على الإنسان إن كان جيّداً وحسناً، أن يعزم ويصمّم على أن يكون جيّداً أكثر، وأكثر حسناً، وأن يؤدّي مسؤولياته أفضل وأفضل. ومن العزم هو التوفيق، والخير للدنيا والآخرة. وبمقدار ما يعزم عليه الإنسان، يرى الرعاية من الله جلّ وعلا.

هذا ما بيّنه المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيّد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، في توجيهاته القيّمة بجمع من الفضلاء، وأساتذة الحوزة العلمية في مدينة قم المقدّسة وفي النجف الأشرف، وفي أفغانستان، الذين زاروا سماحته برفقة مسؤول مكتب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله في العاصمة الأفغانية كابول، حجّة الإسلام الشيخ محمد عارف محقق كوشا، وذلك في بيته المكرّم بمدينة قم المقدّسة، يوم الخميس الثامن من شهر جمادى الثانية 1440 للهجرة، الموافق للرابع عشر من شهر شباط/فبراير2019 للميلاد.

كما أوضح سماحة المرجع الشيرازي دام ظله وقال: تقول السيّدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها: (من أصعد إلى الله خالص عبادته، أهبط الله عزّ وجلّ إليه أفضل مصلحته). وهذا معناه انّه علينا نحن جميعاً أن نرفع إلى الله تبارك وتعالى العمل الصالح والحسن والنيّة الخالصة، حتى يمن الله تعالى علينا برعايته، بمقدار التكافؤ، وبمقدار اللياقة والقابلية.

وشدّد سماحته بقوله: ولهذا كلما سعى الإنسان إلى أن يكون إخلاصه لله تعالى ولأهل البيت صلوات الله عليهم أرفع مرتبة ودرجة، وسعى إلى أن تكون أخلاقه أحسن، ويسعى إلى أن يكون نشاطه أكثر، فبهذه المقادير من الأمور المذكورة، يرى وينال اللطف من الله عزّ وجل، وكذلك فضله وكرمه ورعايته سبحانه. وهذا الأمر فيه تقابل.

ثم أشار سماحة المرجع الشيرازي دام ظله إلى الأوضاع في دولة أفغانستان، وخاطب الضيوف الكرام، قائلاً: إن أفغانستان اليوم بحاجة إلى الكثير والكثير من الاهتمام والعمل، وبالأخص بالنسبة إلى جيل الشباب والأشبال، بنين وبنات، في كل المجالات، في الحوزات والجامعات والمدارس وغيرها، فاسعوا إلى إنقاذهم من فساد العقائد والأفكار والأخلاق.

وأكّد دام ظله: إنّ غيرنا يسعى بقوّة وبشدّة كبيرتين إلى القضاء على شبابنا، عقيدة وأخلاقاً، ولكن علينا العمل. بلى إن الإمكانيات قليلة، ونواجه قلّة الإمكانات، ولكن الله تعالى يجعل البركة في الأعمال، فقد قال عزّ من قائل: (كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً) سورة البقرة: الآية249. وهذه الآية الكريمة لا تختص بالحروب البدنية وبالأسلحة فقط، بل تشمل حتى الحروب الفكرية والاجتماعية. واعلموا انّ العاقبة للمتّقين.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG