19 أيلول 2019م
آخر تحديث: 19 أيلول
 
  رقم الخبر: 14876       تاريخ النشر: 16 ذو الحجّة الحرام 1440









 









 

المبادرة الثالثة لمؤسسة فاطمة الزهراء بكربلاء في دفن أجساد المجهولين من الأموات


انطلاقاً من الحديث الشريف: (من أصبح ولا يهتمّ بأمور المسلمين فليس منهم).
بادرت مؤسسة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها الخيرية الثقافية التابعة للمرجعية في محافظة كربلاء المقدّسة بإدارتها وكوادرها، بادرت إلى القيام بدفن وموارات أكثر من واحد وثلاثين جسداً من الأموات المجهولين.
تعتبر هذه المبادرة الوجبة الثالث، حيث تمّ إلى الآن دفن وموارة مئة وخمسة بدن وجسد، ما بين رجال ونساء وأطفال.
بهذا الخصوص بيّن الحاج رعد الشوك القائم والمشرف على الأمور والبرامج المشار إليها في المؤسسة المذكورة: بعد استلام الجثث من الطبّ العدلي وبأمر قضائي من المحكمة وبعد إجراء المراسيم الإسلامية عليهم من تغسيلهم وتكفينهم والصلاة عليهم، تمّ موارتهم في المقبرة المخصّصة من قبل مؤسسة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها في الوادي الجديد في مدينة كربلاء المقدّسة، وقد تمّت هذه الأمور بجهود محصورة ومخصّصة من المؤسسة.
كما أشار الأمين العام للمؤسسة فضيلة الشيخ علي المجاهد بقوله: بغضّ النظر عن كثير من الأمور الموجودة في بلدنا عراقنا الجريح لكن تبقى المسؤولية ملقاة على عاتق الجميع في دفن جثة الإنسان المسلم إذا مات أو استشهد، من باب إكرام الميّت دفنه والتعجيل بتجهيزه وتغسيله وتكفينه والصلاة عليه وموارته في لحده.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG