19 أيلول 2019م
آخر تحديث: 19 أيلول
 
  رقم الخبر: 14895       تاريخ النشر: 20 ذو الحجّة الحرام 1440









 









 

بيان منظّمة اللاعنف العالمية لمناسبة اليوم الدولي لضحايا الإرهاب


أصدرت منظّمة اللاعنف العالمية المسلم الحر التابعة لمؤسسة الإمام الشيرازي العالمية في واشنطن بياناً بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الإرهاب، أدناه نصّه:
أقرّ المجتمع الدولي متمثّلاً بالهيئة الدولية للأمم المتّحدة يوم 21 آب/ اغسطس من كل عام ذكرى سنوية خاصة بضحايا الإرهاب في مختلف أرجاء العالم، بالتوازي مع الجهد العالمي لمواجهة تلك الآفة الفتّاكة التي ألحقت بليغاً بمئات آلاف المدنيين العزّل، كان بينهم أطفال ونساء وشيوخ وأبرياء. وقد وثّقت الأدلّة دون أدنى شكّ خطر الفكر المتطرّف بكافّة عناوينه وصفاته، سواء كان تطرّفاً دينياً أو قومياً أو أثنياً أو أيّ مسمّى يتّخذ من العنف المادّي والمعنوي وسيلة لتحقيق أجنداته وفرض معتقداته على الآخرين، ابتداءً من خطر التنظيمات القاعدية كطالبان والنصرة وداعش وبوكو حرام وسواها من التنظيمات التي تعتنق العرق أو الدين.
مما لا يدحض القول انّ أكثر المجتمعات تضرّراً من الإرهاب كمّاً ونوعاً كانت تنتمي إلى بلدان الشرق الأوسط، ومنها أفغانستان وباكستان والعراق وسوريا واليمن ولبنان ومصر، فيما نالت بقيّة البلدان حصّة من ذلك الشرر ولو بقدر أقل، أسوة بالعديد من بلدان العالم الأخرى.
إلاّ انّ الملاحظ انّ استمرارية الأعمال الإرهابية كانت ولا تزال تستهدف المسلمين الشيعة على وجه الخصوص منذ أكثر من ثلاثة عقود، دون هوادة من قبل الجماعات الإرهابية أو قدرة للمجتمع الدولي للقضاء على الإرهاب فكراً وتمويلا ًوعملاً، الأمر الذي يستدعي في هذه المناسبة تدارك هذه الكارثة الإنسانية بالغة الخطر وتداعياتها المؤلمة، خصوصاً انً مخلّفاتها أمست تهديداً وجودياً لبعض التجمّعات الشيعية في مناطق محدّدة في الشرق الأوسط.
لذا في الوقت الذي تحيي منظّمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) هذه المناسبة البارزة على الصعيد الإنساني، تدعو المجتمع الدولي بكافّة أنظمته وهيئاته ومنظّماته الحقوقية والإنسانية والسياسية إلى الالتفات لحجم الأذى المترتّب من نشاط التنظيمات الإرهابية بشكل عام، واستهدافها المركز للتجمّعات الشيعية حول العالم بشكل خاص، مؤكّدة انّ ما يسفر عن تلك الأوضاع المتفاقمة لن ينحسر دوماً كضرر للشيعة إنّما سيلحق الأذى والخطر بالشعوب الإنسانية جمعاء، مشدّدة على أهمية تكثيف الجهود الأممية لمكافحة هذا الوباء العالمي، والله وليّ التوفيق.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG