15 تشرين‌الأول 2019م
آخر تحديث: 14 تشرين‌الأول
 
  رقم الخبر: 14992       تاريخ النشر: 15 محرّم الحرام 1441









 









 

عزاء العلماء ليلة عاشوراء بكربلاء


كالسنوات السابقة، أقام جمع من العلماء والخطباء وطلبة العلوم الدينية في حوزة كربلاء المقدّسة ومن مدارسها كافّة وبالتحديد من مدرسة العلاّمة ابن فهد الحلّي قدّس سرّه التابعة للمرجعية في مدينة كربلاء المقدّسة، عزاء انطلق بعد أداء صلاتي العشاءين في شارع قبلة الإمام الحسين صلوات الله عليه، ليلة العاشر من شهر محرّم الحرام 1441 للهجرة (9/9/2019م).
توجّه موكب العزاء العلماء عبر شارع قبلة الإمام الحسين صلوات الله عليه إلى منطقة مابين الحرمين الشريفين ثم إلى مرقد المولى أبي الفضل العباس سلام الله عليه وبعدها إلى الروضة الحسينية المطهّرة.
لدى وصولهم إلى المرقد الحسيني الطاهر، عاهد من شارك في هذا العزاء الإمام الحسين صلوات الله عليه على الولاء المطلق وبذل غاية الجهد في سبيل إعلاء كلمة الإسلام الحنيف كما خطّ ذلك الإمام الحسين صلوات الله عليه بدمه الطاهر.
كذلك ردّد أصحاب العزاء العديد من الأشعار الحماسية وكذلك حول مصيبة استشهاد مولانا الإمام الحسين صلوات الله عليه، كان منها: كربلاء لازلت كرباً وبلا مالقي عندك آل المصطفى كم على تربك لما صرِّعوا من دم سال ومن دمع جرى.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG