15 تشرين‌الأول 2019م
آخر تحديث: 14 تشرين‌الأول
 
  رقم الخبر: 15022       تاريخ النشر: 19 محرّم الحرام 1441









 









 

مركز المستقبل ناقش (الإشكالات الاجتماعية لبناء الدولة في العراق)


ناقش مركز المستقبل للدراسات الستراتيجية في ملتقى النبأ الأسبوعي الذي يُعقد في مقرّ مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام التابعة للمرجعية في مدينة كربلاء المقدسة، موضوعا تحت عنوان (معوقات بناء الدولة في العراق.. قراءة في الإشكالات الاجتماعية) وذلك بمشاركة عدد من الشخصيات الحقوقية والأكاديمية والإعلامية.
افتتح الجلسة الأستاذ عدنان الصالحي، مدير مركز المستقبل للدراسات الستراتيجية، الذي بدوره أكد على استمرارية البحث والنقاش في موضوعة المعوقات التي تصيب بناء الدولة في العراق حيث نتوقف اليوم عن الاشكالات الاجتماعية. علما أن ورقة البحثية هي من إعداد الباحث في مركز المستقبل للدراسات الستراتيجية الأستاذ الدكتور سليم كاطع تدريسي في جامعة بغداد، حيث قال:
إن الظروف التي شهدها العراق ما بعد التاسع من نيسان 2003 وترسبات الاستبداد السياسي للأنظمة السابقة جعلت المجتمع العراقي في مواجهة تحديات وإشكالات عديدة سياسية، اقتصادية، وأمنية، واجتماعية فرضت نفسها على الواقع العراقي وعلى مدى استقرار المجتمع، ومن ثم على إمكانية بناء الدولة العراقية على أسس جديدة، ولعل أهم تلك الإشكالات التي شكلت كابحاً أمام بناء الدولة بمؤسساتها كافة هي الإشكالات الاجتماعية، إنطلاقاً من أن تحقيق البناء الإنساني والاجتماعي للفرد يُعد حجر الزاوية في تأسيس أركان الدولة الحديثة إلى جانب الأبعاد الأخرى.
كما كان في هذه المناقشة مداخلة لحجة الاسلام الشيخ مرتضى معاش رئيس مجلس ادارة مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام، بين فيها بقوله: إن معضلة التغيير السياسي لامست المظهر ولم تلامس الجوهر، بالتالي تم استيراد كل القيم السلبية التي كانت معتمدة في السابق ووضعها في إطار جديد يحمل عنوان الديمقراطية، والدليل على ذلك، إن بعض القوى السياسية حاولت تكريس تلك القيم من أجل تعزيز حالة الإنقسام الداخلي.
كذلك اضاف الشيخ مرتضى معاش وقال: النقطة الأخرى هي عدم وجود التحول القيمي، فغاندي على سبيل المثال: عندما جاء للهند، كان لا يهدف فقط إلى تحرير الهند وإسقاط النظام البريطاني، بل سعى إلى تحرير المواطن الهندي من براثن العبودية والقابلية على الاستعمار، لذلك أول خطوة أقدم عليها غاندي هي التجول في كل أنحاء الهند والركوب في قطار الدرجة الثالثة ولمدة ستة أشهر، وعمل على تعزيز فكرة اللاعنف، لذلك البعض يصنف الهند على أنها القوة الاقتصادية الأولى في المستقبل، بسبب إرساء أسس اللاعنف.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG