22 تشرين‌الثاني 2019م
آخر تحديث: 20 تشرين‌الثاني
 
  رقم الخبر: 15122       تاريخ النشر: 15 صفر المظفّر 1441









 









 

سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بحديثه مع شباب من الكويت يؤكّد:
موفقيّة الإنسان وعظمته بترك الراحة وعمل الجيّد


كان ممن زار المرجعَ الدينيَ سماحة آية الله العظمى السيّد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، في بيته المكرّم بمدينة قم المقدّسة، شباب من دولة الكويت، وذلك في العاشر من شهر صفر الأحزان 1441 للهجرة الموافق للتاسع من شهر تشرين الأول/اكتوبر2019م.

بعد أن رحّب سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، بالضيوف، قال:

الحياة كلّها مشاكل، فلا يخلو أي مجال فيها من المشكلات، فالدراسة فيها مشكلات والزواج فيه مشكلات. ولكن الزوج يريد الزواج بلا مشكلات، والزوجة تريد زواجاً بلا مشكلات، وهذا غير ممكن، فالله تعالى لم يخلق هذا الشيء في الدنيا.

وأوضح سماحته: لذا على الإنسان أن يعزم ويتحمّل المشكلات، حيث قال تعالى: (إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الأُمُورِ) سورة الشورى: الآية43. فـ(إنّ) تأكيد، و(ذلك) تأكيد، واللام في (لمن) للتأكيد أيضاً وهي لام القسم. فالله تعالى أتى بثلاث تأكيدات ثم ذكر عزم الأمور.

وبيّن سماحته أيضاً: في الواقع إنّ الإنسان، وبالخصوص الشاب، عالم من الطاقة. والعظماء يصنعون العظمة لأنفسهم بأنفسهم. والكلمة الوحيدة والمؤثّرة في العظمة هي ترك الراحة.

وشدّد سماحته، بقوله: فعلى الإنسان أن يتلزم بالشيء الجيّد، ويلتزم بترك الشيء غير الجيّد، وهذا الإنسان سيكون نصيبه الموفقيّة.

كما انّ مفتاح الموفقيّة والعظمة هو بيد الإنسان نفسه. فعليكم أن تجعلوا نصب أعينكم دوماً هذه العبارة: لا للراحة، نعم للمشكلات.

وختم سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، حديثه القيّم مع الشباب الضيوف، وقال: إذا هكذا فكّر الإنسان وعزم عليه فسوف لا تتعبه المشكلات. وهذا الأمر أوصلوه إلى أقرانكم الشباب، وشباب الأرحام والأقارب والمعاريف وغيرهم، وأكّدوا عليهم هذا الأمر.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG