11 تموز 2020م
آخر تحديث: 11 تموز
 
  رقم الخبر: 16073       تاريخ النشر: 10 شوال المكرّم 1441









 









 

بمنطقة عرعر الحدودية
مسيرة لشيعة من العراق للمطالبة بإعمار البقيع الغرقد


كالسنوات السابقة، سارت جموع من شيعة العراق في المنطقة الحدودية بين العراق والسعودية في يوم الثامن من شهر شوال المكرّم الجاري 1441للهجرة (1/6/2020م) الذي يصادف يوم البقيع العالمي، وطالبوا بإعادة إعمار وبناء مراقد الأئمة الأطهار صلوات الله عليهم في البقيع الغرقد.
تقام المسيرة المذكورة في كل سنة بجهود ومساعي العلاقات العامة لمكتب المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيّد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله في مدينة كربلاء المقدّسة في المنطقة الحدودية بين العراق والسعودية، ويعرب المشاركون فيها عن استنكارهم وتنديدهم بالفعل الإجرامي التكفيري الذي ارتكبته الوهابية الضالّة في تهديمها لمراقد جنّة البقيع في المدينة المنوّرة التي تضمّ مراقد أهل بيت النبيّ الكريم صلى الله عليه وآله، وبعض الصحابة الأجلّاء وشخصيات أول تاريخ الإسلام.
في السنة الجارية تجمّع الكثير من أتباع أهل البيت صلوات الله عليهم ومواليهم في منظقة عرعر الحدودية وردّدوا الشعارات ورفعوا اللافتات التي تدين فاجعة تهديم مراقد الأئمة الأطهار صلوات الله عليهم في البقيع الغرقد.
خلال حضورهم بالمكان المذكور، قرأ المشاركون بالمسيرة بياناً طالبوا فيه السلطات السعودية بالمبادرة والإسراع بإعادة إعمار ما هدّمه التكفيريون من قبور مقدّسة لأئمة أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وأزواجه وأصحابه البررة في المدينة المنوّرة وسائر الآثار النبوية التي تعرّضت للإزالة مهما كانت الذرائع والتبريرات.
كما حمّل المتظاهرون السلطات السعودية كامل المسؤولية الشرعية والقانونية والأخلاقية في ذلك، باعتبار أنّ تلك الأماكن ملك لجميع المسلمين وبلا استثناء بل إنّها ملك للإنسانية عامة، ولا يحقّ لأحد أن يصادر حريّة الأديان والقوانين والمواثيق والأعراف الإسلامية والإنسانيّة والدولية.
يذكر، انّه في السنوات السابقة أصدر سماحة المرجع الشيرازي دام ظله بياناً أعرب فيه عن استحسانه لتسمية يوم الثامن من شهر شوال بيوم البقيع العالمي، ودعا كافّة الشيعة إلى العمل لأجل إعادة إعمار وبناء المراقد الطاهرة لأئمة أهل البيت صلوات الله عليهم في المكان المشار إليه.
هذا، وتعتبر مقبرة البقيع من أقدم المقابر ومن أهم مقبرتين إسلاميتين في المدينة المنوّرة. وقد تعرّضت هذه المقبرة وللمرّة الثانية إلى الهدم والتخريب في سنة 1344 للهجرة من قبل عملاء وأزلام الفئة الوهابية الضالّة بإعانة من سلطات آل سعود. وتضمّ مقبرة جنّة البقيع أربع أئمة من أئمة أهل بيت النبيّ الكريم صلى الله عليه وآله، وجمع من الشخصيات المعروفة في بداية تاريخ الإسلام.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG