31 تشرين‌الأول 2020م
آخر تحديث: 31 تشرين‌الأول
 
  رقم الخبر: 16221       تاريخ النشر: 6 ذو الحجّة الحرام 1441









 









 

منظّمة اللاعنف العالمية تدعو سلطتي أرمينيا وآذربيجان تجنيب شعبيهما ويلات الحرب


إثر الأحداث الخطيرة التي تجري على الشريط الحدودي بين دولتي أرمينيا وجمهورية آذربيجان، أصدرت منظّمة اللاعنف العالمية ـ المسلم الحر ـ التابعة لمؤسسة الإمام الشيرازي العالمية في واشنطن بياناً، أدناه نصّه:
تتابع منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) التطورات الخطيرة الجارية على الحدود المشتركة لدولتي أرمينيا وأذربيجان، مبدية بالغ قلقها من تفاقم المعارك الجارية وخروج الامر عن السيطرة.
اذ تدعو المنظمة سلطتي الدولتين الى ضرورة تجنيب الشعبين ويلات ولظى الحرب والاقتتال وعواقب غير محمودة تنجم عن تداعيات استمرار المعارك، مؤكدة على أهمية الركون للحوار والتفاهم بين الطرفين وإيجاد حلول سلمية لهذه الازمة الخطيرة.
كما تلفت المنظمة انظار قادة الدولتين الى الالتفات لمصير الدول التي خاضت حروبا في السابق والتمعن في مآل أوضاعها على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والبيئي، وما ترتب على الاندفاع وغياب العقل في التعامل مع الازمات المشابهة، فكما يدرك الجميع ان أي حرب تقع لا يوجد فيها رابح او خاسر خصوصاً ان الدماء والاضرار تكلف جميع الأطراف المشتركة في أي عمليات عسكرية.
تقترح المنظمة على سلطتي الدولتين اللجوء الى التحكيم الدولي او طرف ثالث محايد ونزيه لفض الخلافات في حال تعذر على المفاوضات الثنائية الوصول لحلول مرضية، فالتحكيم واشراك المجتمع الدولي لفض الخلافات وسيلة قد تحد من مخاطر الازمة وتبعد شبح الحرب والاقتتال والصراعات المكلفة. والله ولي السداد والتوفيق.
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG