31 تشرين‌الأول 2020م
آخر تحديث: 31 تشرين‌الأول
 
  رقم الخبر: 16287       تاريخ النشر: 23 ذو الحجّة الحرام 1441









 









 

منظّمة اللاعنف العالمية تعرب عن حزنها لما جرى لبيروت وتدعو المجتمع الدولي إلى مدِّ يد العون والمساعدة


إثر الانفجار المفجع والمؤلم الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، وراح ضحيته العشرات من الأبرياء العزل، وأدى إلى أضرار كبيرة في الممتلكات والأموال وغيرها من مرافق الحياة، أصدرت منظّمة اللاعنف العالمية ـ المسلم الحر ـ التابعة لمؤسسة الامام الشيرازي العالمية في مدينة واشنطن، أصدرت بيانا، اليكم نصه الكامل:

اعربت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، عن تأثرها البالغ وحزنها الشديد عما لحق بعاصمة الدولة اللبنانية العزيزة بيروت وسكانها الاجلاء من مصاب جلل يدمي القلب ويدمع العين، خصوصا مع سقوط الاف الضحايا من الأبرياء بين قتيل وجريح.

ان التفجير الذي طال المرفأ في لبنان والدمار الذي خلفه وطال أجزاء واسعة من العاصمة يمثل كارثة إنسانية ونكبة كبرى اصابت جميع من تلقى انباءها بالحزن والالم نظرا لما الم بهذا البلد المسالم من اذى لم يكن بالحسبان، مبتهلة الى البارئ عزّ وجلّ ان يلطف بالشعب اللبناني ويرحم شهداءه ويمن على جرحاه بالشفاء العاجل انه سميع بصير، مقدمة تعازيها الحارة لذوي الضحايا.

كما تؤكّد منظمة اللاعنف العالمية على تضامنها المطلق مع الشعب اللبناني المنكوب، داعية المجتمع الدولي والمتمكنين من اهل الخير في الوقت ذاته الى مد يد العون والمساعدة العاجلة وتأمين المستلزمات الصحية والطبية والأغذية وسواها من الاحتياجات الإنسانية كتعبير عن التضامن الإنساني.
 
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG