20 تشرين‌الأول 2020م
آخر تحديث: 19 تشرين‌الأول
 
  رقم الخبر: 16454       تاريخ النشر: 4 صفر المظفّر 1442









 









 

منظّمة اللاعنف العالمية تدعو بيوم السلام العالمي لوقف الحرب على اليمن


بمناسبة اليوم الدولي للسلام، أصدرت منظّمة اللاعنف العالمية ـ المسلم الحر ـ التابعة لمؤسسة الإمام الشيرازي العالمية في واشنطن، بياناً طالبت فيه بضرورة وقف الحرب على دولة اليمن الجريح، وتفعيل المفاوضات غير المشروطة والمقيّدة للوصول إلى حلّ كامل للأزمة في البلد المذكور، كما في نصّ بيانها التالي:
بسم الله الرحمن الرحيم
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ) صدق الله العليّ العظيم
يُحتفل باليوم الدولي للسلام سنوياً بجميع أنحاء العالم في 21 سبتمبر، وفق ما اتفقت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة كيوماً كرس لتعزيز مُثُل السلام، من خلال هدنة 24 ساعة من تجنب العنف ووقف إطلاق النار.
اذ تغتنم منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) هذه المناسبة العالمية لدعوة الأطراف المتقاتلة في اليمن لوقف الحرب واللجوء الى هدنة شاملة تمهد لسلام دائم تسبقه مفاوضات جادة وحريصة على وقف المعاناة والأذى الذي لحق بالشعب اليمني المنكوب.
حيث يعلم جميع المراقبين ان الحرب التي اندلعت منذ سنوات لم تفرز سوى آثار كارثية على شرائح المجتمع المدني اليمني، ولم تعود على اطراف النزاع سوى بالخسائر المادية والمعنوية، وباتت حرب فوضوية لا جدوى منها ابداً.
ان الفرصة التي يمثلها اليوم الدولي للسلام تمثل مناسبة ثمينة لدول التحالف، وهي فرصة أيضاً لمجلس الامن الدولي لأداء مهامه المتعقلة بوقف النزاعات المسلحة، واتخاذ التدابير المفترضة للحد من نزيف الدم المستمر في دولة اليمن.
لذا تطالب المنظمة بضرورة الحيلولة دون استمرار هذه الحرب، وتفعيل المفاوضات المباشرة دون قيد او شرط، مسبوقة بحسن النوايا والإرادة الحقيقية لوقف المعارك، حتى الوصول الى حلول شاملة للإشكالية القائمة بين الأطراف المتصارعة.
والله ولي التوفيق
الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
الاسم Email
التعليق
ادخل الرقم
 

تعليقات القراء: (0 التعليق)
 
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG