23 حزيران 2017م
آخر تحديث: 22 حزيران
 
  رقم الصفحه: 154       تاريخ النشر: 03 كانون‌الثاني 2012م









 
 









 


إلى حركة الوفاق الإسلامي العراقية المعارضة

دعا سماحة آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي (دام ظله) المعارضة العراقية ببذل قصارى جهدها من أجل نجاة العراق المضطهد حتى يكون الحكم كله لله في ظل توصيات القرآن الكريم. آملاً أن يوفق الله الجميع للسير قدما بكل إخلاص ومثابرة ووحدة الصف من أجل إنقاذ العراق المغتصب. جاء ذلك في رسالة جوابية بعثها سماحته – مد ظله – إلى حركة الوفاق الإسلامي العراقية المعارضة ومقرها في دمشق. وكانت الحركة قد استفتت سماحته حول آخر المستجدات التي شهدتها الساحة العراقية بعد رحيل المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد محمد الشيرازي (قدس سره) الذي كان يولي القضية العراقية جل اهتمامه ورعايته ويعتبرها من صميم أهدافه في العمل على إنقاذ شعب العراق من الظلم والديكتاتورية والاستبداد، وقد أفنى عمره في ذلك وتحمل الإبعاد والملاحقة الأمنية وتعرض لعشرات محاولات الاغتيال على يد أتباع النظام البعثي الحاكم الذي أصدر بحقه حكم الإعدام غيابياً.

وقد وزعت الحركة نص رسالة سماحته – حفظه الله – في مطبوع منشور وفي ما يلي نصها:  


بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوة الأعضاء في الشورى المركزية لحركة الوفاق الإسلامي في العراق وفقهم الله تعالى.

أشكركم على رسالتكم الموقرة، وبناء على ما جاء فيها فإنني إذ أقدر جهودكم في الدفاع عن الشعب العراقي المظلوم الذي ما زال، ومنذ أمد طويل، يعاني شتى ألوان الإبادة والقسوة والحيف والحرمان. آمل أن يوفقكم الله تعالى للسير قدما بإخلاص ومثابرة ووحدة الصف، من أجل نجاة العراق المضطهد حتى يكون (الحكم كله لله) في ظل توصيات القرآن الحكيم، وأن يكون للأمة الحق التام في إنشاء ومزاولة عامة المؤسسات الحيوية المشروعة.

وقد وعد الله تعالى بالنصر حيث قال عز من قائل: إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 
صادق الشيرازي
25 / جمادى الآخرة / 1423 هـ



الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG