19 كانون‌الأول 2018م
آخر تحديث: 18 كانون‌الأول
 
  رقم الصفحه: 180       تاريخ النشر: 17 كانون‌الثاني 2012م









 
 









 


من معالم مدينة قم المقدسة

مقدمة

بقراءةٍ خبيرة للكتب التاريخيّة المعتبرة يمكن تصوّر مستوى الفساد السياسي وطبيعة الفجائع والمظالم الرهيبة التي ارتكبها بنو أميّة وبنو العباس تجاه ذريّة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وأمير المؤمنين سلام الله عليه.

من جانبنا، نحاول تسليط الضوء بشكل موجز من خلال بعض الحلقات على معالم بعض مراقد السادة الأولياء من أولاد الأئمة المعصومين سلام الله عليهم لتتّضح طبيعة الضغوط الهائلة التي مارسها ملوك بني أمية وبني العباس مع ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله طيلة عقود مديدة من الزمن اتسمت بالقهر والطغيان لإطفاء نور الرسالة المحمدية، مما اضطرّهم للهجرة إلى أصقاع البلاد الإسلاميّة، وبلاد إيران بصورة خاصّة، لا سيما مدينة قم المقدسة، باعتبارها منطقة تمتاز ببعض الأمن وذات طابع شيعي موالٍ لآل بيت الرسول المصطفى صلى الله عليه وآله.

ولاشكّ أنّ الأضرحة المباركة لأولاد الأئمة سلام الله عليهم أصبحت منذ تشييدها مهوى أفئدة المؤمنين الذين يقصدونها من شتّى بقاع الأرض لغرض الثواب ومضاعفة الإيمان واستلهام الروح الدينية الحقيقيّة من بين ركام المفاسد والضغوط والمظالم التي يرتكبها الحكام الغاصبون بصورة مستمرّة.

هذا إضافة إلى أنّ كثيراً من هذه المراقد المطهّرة أضحت نبراساً للعلم والفضيلة وحولها تأسّست المدارس العلميّة والدينيّة، كما تخرّج منها ما لا يحصى كثرة من العلماء والفضلاء وطلاب العلوم الدينيّة، ناهيك عن حصول الآلاف من الكرامات بإذن الله تعالى لطالبي الشفاء وقضاء الحاجات.

وهنا؛ نشير في هذه الصفحة من الموقع إلى بعض مراقد الأولياء الكرام من ذريّة الرسول المصطفى صلى الله عليه وآله الذين اضطروا إلى هجرة ديارهم ليقضوا نحبهم في بلاد الغربة وليستشهدوا في سبيل إعلاء كلمة الله تعالى في الأرض، وليكونوا نبراساً عالياً يهتدي به المهتدون ويقصده المريدون. 

 
 
 
 
 



الصفحة الرئيسية نسخة للطباعة ارسال الى الاصدقاء ادخال العنوان
 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG