29 تشرين‌الثاني 2021م
آخر تحديث: 28 تشرين‌الثاني
 
  رقم الاستفتاء: 1098       تاريخ النشر: 2 محرّم الحرام 1438









 
 
 

معنى كونوا أحراراً

سؤال: ماهو تفسيركم للمقولة التالية عن الإمام الحسين صلوات الله عليه: (كونوا أحراراً في دنياكم)؟
جواب: إن الله تبارك وتعالى خلق الإنسان حراً.. ولقد كرّمنا بني آدم بإطلاقه حراً كريماً أبياً فطرة الله التي فطر الناس عليها.. وقد ولد حراً غير مملوك فهو عبد لخالقه فقط، وهذا فخر عظيم كما قال أمير المؤمنين علي (عليه السلام) كفاني عزاً أن أكون لك عبداً وكفاني فخراً أن تكون لي رباً.. فإن نعمة الحرية موهبة من الله تعالى للإنسان ومن فطرته فلا يجعل نفسه ويذلها ويعبد غير الله إنساناً مخلوقاً مثله أو يتبع نفسه وشهواته (عبد الشهوة أذل العبيد)، فقول أبي عبد الله (عليه السلام) لأهل الكوفة الذين باعوا أنفسهم ليزيد يعني فيما يعني أنه: حاسبوا أنفسكم وراجعوا عقولكم فقد وهبكم الله العزة والكرامة ولا تكونوا عبيداً للظالم، وقد منحكم الله الحرية فلماذا تختارون لأنفسكم العبودية، وكما قال الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام): (لا تكن عبداً لغيرك وقد خلقك الله حراً).
 

لجنة الاستفتاءات في مكتب سماحته دام ظله

 
   




 
برعاية مؤسسة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله الثقافية
بيت المرجع الشيرازي: قم المقدسة، شارع انقلاب، الفرع 6
Powered by: Parseh ITG